حكومي

آخر مقالات حكومي

عانى بعض الأطفال من مشكلات هضمية بعد تناول الكبسولات



الاقتصادي – سورية:

 

شهدت بعض الأسواق في دمشق وريفها وخاصة المولات، بيع وتداول مواد مهربة مجهولة المصدر، منها مقبلات للأطفال على شكل كبسولات من المربيات تتضمن نكهات مثل البيض الفاسد أو نكهة التراب.

وبحسب الشكاوى التي وردت لصحيفة "الوطن"، فإن الكبسولات يتم تداولها بين الأطفال على سبيل المقالب لكنها مضرة صحياً، كما حدث في إحدى مدارس مشروع دمر، حيث تناول بعض الطلاب أنواعاً من هذه الكبسولات وعانوا بعدها من حالات دوار وإقياء ومشكلات هضمية.

وتعليقاً على الموضوع، قال مصدر في "مديرية الجمارك العامة" للصحيفة نفسها، أن لديهم معلومات أولية عن الموضوع وأن التحريات الجمركية قائمة لاستكمال المعلومات والبيانات، وسيتم اتخاذ إجراءات سريعة للوصول إلى كل خيوط التهريب وضبط ومحاسبة المصادر الأساسية لهذه المواد.

أما مدير تموين ريف دمشق لؤي السالم، أكد متابعة موضوع كبسولات المربيات وتوجيه دوريات للمنطقة وسحب عينات فورية من هذه المواد لمعرفة خصائصها وكيفية دخولها، مشيراً إلى أن هناك توجيهات من التموين للتشدد في العقوبات لمثل هذا النوع من المخالفات.

وتعد نحو 60% من مقبلات الأطفال المتوفرة في الأسواق غير مطابقة للمواصفات، وتشكل خطورة على صحة الأطفال، حيث لم يعد هناك مادة لا يمكن غشها والتلاعب بها وخاصةً الغذائية منها، وفق ما بيّنته حديثاً مديرة مديرية المخابر المركزية في "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك" لينا عبد العزيز.

وفي حالات تزوير تاريخ الصلاحية وإدخال مواد غذائية فاسدة في إنتاج المواد الغذائية، تصل العقوبة إلى 500 ألف ليرة كحد أدنى إضافة إلى سجن سنة كاملة، حسبما أشاره سابقاً قاضي "بداية التموين" بريف دمشق زهير أبو الجوز.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND