سياحة

آخر مقالات سياحة



الاقتصادي الإمارات – صحف:

قالت المديرة التنفيذية لقطاع السياسات والاستراتيجيات الصحي ليلى الجسمي، إن: " عدد السياح الذين استفادوا من الخدمات الصحية والعلاجية بالإمارة خلال العام 2012 بلغ 115 ألف بزيادة بلغت 15% مقارنة بالعام 2011 الذي سجلت فيه 100 ألف سائح".

وأضافت أن دبي تعتبر اليوم منطقة مثاليةً على المستوى الإقليمي لجذب مرتادي السياحة العلاجية خصوصاً في ظل العمل الدؤوب الذي قامت به المؤسسات المسؤولة عن هذا القطاع على مدى السنوات الماضية.

وأشارت إلى أن أرقام حجم القطاع خلال العام الحالي من الصعب توقعها حيث لا تتوفر بيانات لقياس مردود السياحة العلاجية بشكل شامل في الوقت الراهن نظراً لأن الخطة الاستراتيجية للمبادرة والتي تحتوي علي مؤشرات واضحة لقياس الأداء الفعلي هي الآن في مرحلة الإعداد وسوف يتم عرضها علي الشركاء الاستراتيجيين ومن ثم القيادة العليا بالإمارة لاعتمادها.

وأوضحت وفقاً لما ذكرت صحيفة "البيان" أن دبي قد شهدت تزايدًا ملحوظًا في عدد السياح خلال السنوات القليلة الماضية، وبحسب إحصاءات "دائرة السياحة والتسويق التجاري" فقد وصل عدد السياح الذين زاروا الإمارة إلى 9.5 ملايين في عام 2010 وارتفع العدد إلى 11 مليونا في عام 2011 أي بزيادة تقدر بـ16%، وعليه فقد زاد الطلب على خدمات الرعاية الصحية والتعافي مثل منتجعات التعافي الصحية والاسباه والعلاج الطبيعي والطب البديل.

وأشارت إلى أن الدراسات لسوق السياحة العلاجية بالإمارة والتي قامت الهيئة بإعدادها أظهرت أن أكثر الجنسيات إقبالاً على السياحة العلاجية بدبي هي من دول مجلس التعاون الخليجي وجنوب آسيا وشمال أفريقيا ودول الاتحاد السوفيتي سابقاً المستقلة حديثاً، حيث تعتبر هذه الأسواق مصدراً مهماً للسياحة العلاجية لدبي.

كما أضافت أنه من المتوقع خلال العام المقبل خلق وجود ومكانة أكبر للسياحة العلاجية بدبي في الأوساط الإقليمية والدولية والتعريف بإمكانات دبي في هذا المجال، وهنالك خطة واستراتيجية متكاملة سيتم تفعيلها بعون الشركاء الأساسيين ومقدمي الرعاية الصحية بالإمارة هذا علاوة علي المشاركات الفاعلة في المؤتمرات والمنتديات الإقليمية والعالمية الخاصة بالسياحة العلاجية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND