حكومي

آخر مقالات حكومي

حقق جهاز الرقابة المالية بـ75 قضية فساد خلال 2017



الاقتصادي – سورية:

 

تجاوزت المبالغ المطلوب استردادها نتيجة اكتشاف عمليات فساد في القطاعين الاقتصادي والإداري لمؤسسات الدولة خلال العام الماضي 3 مليارات ليرة سورية، وهي ناتجة عن عمليات اختلاس مالي، وتزوير، وتقصير، وإساءة استعمال السلطة، ومخالفات في تطبيق الأنظمة النافذة.

وأوضح رئيس "الجهاز المركزي للرقابة المالية" محمد برق، أن المبالغ المكتشفة والمطلوب استردادها غير متضمنة الأموال المتعلقة بملف القروض المتعثرة، وإنما من المخالفات المحقق فيها فقط، وفقاً لموقع "داماس بوست".

وأضاف برق، أن جهاز الرقابة المالية حقق بـ75 قضية فساد خلال 2017، في عدد من الوزارات والمؤسسات معظمها بالمشافي والجامعات و"وزارة التنمية الإدارية"، ومديريات التربية، ومؤسسات المياه والكهرباء، مبيّناً أن التقرير السنوي لـ2017 سيصدر قريباً.

وأشار برق إلى أن الجهاز وضع استراتيجية خاصة لـ2018، حيث تم تشكيل لجان مختصة لإعداد أدلة للعمل الرقابي لكافة القطاعات، وإعداد مدونة أخلاقيات سلوك المهنة، لتوحيد نهج العمل الرقابي في المركز والفروع، على أن يتم الانتهاء منها نهاية النصف الأول 2018.

وفي 2017، جاءت سورية في المرتبة الـ18 عربياً والـ178 عالمياً على مؤشر رصيد الفساد، متراجعةً 5 مراكز عن العام الذي سبقه 2016، حيث شغلت حينها المرتبة الـ173 عالمياً، بحسب مؤشر مدركات الفساد الصادر عن "منظمة الشفافية الدولية" لـ2017.

وكان حجم المبالغ المكتشفة من قبل الجهاز في إطار مكافحة الفساد خلال 2015، اقترب من 7 مليارات ليرة سورية، مقارنة مع 2014 حيث تجاوزت الأموال المكتشفة حينها المليار ليرة بقليل.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND