حكومي

آخر مقالات حكومي

تم سحب 924 عينة من جميع المحافظات منذ بداية رمضان



الاقتصادي – سورية:

 

أكدت مديرية المخابر في "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك" أن ربع سلع رمضان غير مطابقة للمواصفات القياسية السورية، من بينها المشروبات مثل العرق سوس والتمر هندي والجلاب.

وأوضحت مديرة المخابر في الوزارة لينا عبدالعزيز، لصحيفة "الوطن"، أن العينات التي أخذت من مشروبات رمضان بيّنت أنها مخلوطة بمياه ملوثة بمخلفات الحيوانات ومنها ملوثة بمياه الصرف الصحي، نتيجة تعبئتها من آبار غير مراقبة.

وأضافت، أنه وجد في مواد قمر الدين أو التمور استخدام أصناف متدنية، ومنها تكون قد تعرضت للعفن أو الدود، فيتم خلطها وعجنها وبيعها على أنها صالحة للاستهلاك البشري، لكنها تسبب حالات مرضية متعددة الدرجات والخطورة.

وحول عدد العينات المسحوبة خلال رمضان، لفتت عبدالعزيز إلى سحب 924 عينة من جميع المحافظات حتى الآن، منها 203 عينات مخالفة، ما يشكل نسبة 23%.

واعتبرت مديرة المخابر، أن هذه النسبة منخفضة مقارنة مع الأعوام السابقة، نتيجة تشديد الرقابة وارتفاع مستوى الوعي وتحسن طرق التصنيع، حسبما ذكرت.

أما حالات الغش المتعلقة بالحلويات، فقد بيّنت عبدالعزيز أن هناك من يستخدم الفستق العبيد أو البازلاء بدلاً من الفستق الحلبي في تصنيع أنواع الحلويات، أو التصنيع بالدسم النباتي بدل الحيواني، وهذا الغش يندرج في عدم التصريح بالمكونات.

وتزداد حالات الغش في رمضان، نتيجة الطلب المتزايد على سلع معينة لا تكون موجودة في باقي أشهر السنة، حيث ينتشر معظم البائعين على الأرصفة ويعرضون المواد الغذائية للشمس والغبار، أو يخالفون المقاييس المعتمدة في التصنيع لزيادة الربح.

وفي دمشق وحدها، وصل عدد الضبوط التموينية المنظّمة خلال الربع الأول من العام الجاري، إلى 2,245 ضبطاً، بمعدل يقارب 750 ضبطاً شهرياً، و25 ضبطاً يومياً.

وتعمل دوريات الرقابة الصحية حالياً على إنهاء بيع (الناعم) في الشوارع، والتمور الفرط أي غير المغلفة، وكذلك إعداد الطعام في الشوارع، وفق ما بيّنه قبل أيام مدير مديرية الشؤون الصحية في دمشق ماهر ريا .


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND