منوعات

آخر مقالات منوعات

يعد عارف نقفي أكبر مساهم منفرد في أبراج



الاقتصادي – الإمارات:

حكمت "محكمة الشارقة الجزائية الأولى" في القضية المتهم فيها مؤسس شركة "أبراج للاستثمار المباشر" عارف نقفي ومسؤول تنفيذي آخر، بإصدار شيك دون رصيد كافٍ، بانقضاء الدعوى، بعد أن تنازل المشتكي عن دعواه.

وتتعلق تفاصيل القضية، بشيك قيمته 177.1 مليون درهم (48 مليون دولار) وقعه نقفي (الموجود حالياً خارج البلاد) ومسؤول تنفيذي بالشركة يدعى محمد رفيق لاخاني، لصالح حميد جعفر، وهو مساهم مؤسس في "أبراج".

وكان مكتب النائب العام في الشارقة أصدر يونيو (حزيران) الماضي أمراً بإلقاء القبض على نقفي ولاخاني بسبب قضية الشيك.

وقال محامي نقفي، حبيب الملا لوكالة أنباء عالمية. : "لقد تم التوصل إلى تسوية الأسبوع الماضي، بشأن الشيك وديون أخرى مستحقة لجعفر، بقيمة إجمالية حوالي 300 مليون دولار".

وأضاف: "سنتابع مع النيابة لإلغاء أمر إلقاء القبض، وحين يحدث ذلك فلن تكون هناك أي قيود على عودة السيد نقفي للبلاد".

وكان جعفر قدم قرضاً بقيمة 300 مليون دولار موزع، بواقع 200 مليون لـ"أبراج"، و100 مليون دولار لمؤسس الشركة عارف نقفي، وتم تسليم الشيكات من قبل نقفي كضمانة لحين الاتفاق مع جعفر على آلية السداد والضمانات، فيما تم لاحقاً سداد 33 مليون دولار من القرض.

ويعد نقفي أكبر مساهم منفرد في "أبراج"، التي تملك نشاطاً لإدارة الاستثمارات، يُباع جزء منه إلى شركة "كولوني كابيتال" الأميركية، المتخصصة في عمليات الاستحواذ.

وتسعى "أبراج" أكبر شركة استثمار مباشر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لبيع أنشطة إدارة الاستثمار، حيث تقدمت في يونيو الماضي بطلب تصفية مؤقتة في جزر كايمان.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND