منوعات

آخر مقالات منوعات



الاقتصادي الإمارات – صحف:

كشفت المديرة التنفيذية لقطاع السياسات والاستراتيجيات في "هيئة صحة دبي" ليلى الجسمي أن البيانات الحديثة أظهرت أن ‬25% من الشابات في الفئة العمرية من ‬25 إلى ‬29 عاماً في دبي يعانين السمنة،ـ مرجعة السبب في ذلك إلى عدم تناولهن الخضراوات والفواكه.

وتعاني ‬52% من النساء في الفئة العمرية من ‬30 إلى ‬39 عاماً في دبي السمنة أيضاً، موضحة أن زيادة السمنة عند الفئة العمرية الأخيرة تعود إلى كثرة الحمل والولادة والزواج المتأخر.

جاء ذلك خلال ورقة ألقتها في "المؤتمر الوطني الثالث للمرأة"، الذي بدأ فعالياته في أبوظبي أمس، وينظمه مستشفى "الرحبة" بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، وتنتهي أعماله اليوم بمشاركة ‬1000 خبير ومتخصص في مجال الرعاية الصحية.

وأفادت الجسمي بأن ‬59% من مختلف شرائح مجتمع "إمارة دبي" يستهلكون معدلاً معقولاً من الخضراوات والفواكه، ‬54% منهم من النساء و‬43% من الرجال.

وأكدت أن المرأة أكثر وعياً من الرجال في تناول الخضراوات والفواكه، مشيرة إلى أن النساء المواطنات في دبي أكثر استهلاكاً للخضراوات والفواكه، قياساً بالجنسيات الأخرى، بحسب صحيفة "الإمارات اليوم".

وقالت الجسمي إنّ: "الفئة العمرية ما بين ‬18 و‬24 عاماً من النساء أكثر استهلاكاً للخضراوات والفواكه بسبب ارتفاع المستوى التعليمي، بينما ينقص تناول الفاكهة والخضراوات عند الفئات العمرية الصغيرة، كما ينقص معدل تناولها بعد عمر ‬30 عاماً ما يرفع من معدلات ونسب الإصابة بالسمنة".

وأوضحت أن تلك البيانات نتاج مسوحات ودراسات متعاقبة ومركبة أجرتها "هيئة صحة دبي" على مختلف شرائح مجتمع "إمارة دبي"، مؤكدة أن نتائج تلك المسوحات حالياً في طور التحليل وسيتم الاستفادة منها في رسم السياسات المطلوبة للمرحلة المقبلة.

وقالت الجسمي إنّ: "المسوحات أظهرت أن زيادة معدل كتلة الجسم على ‬21 تزيد من معدلات الإصابة بأمراض السكر بنسبة ‬58%، ومرض القلب الوعائي بنسبة ‬21% والسرطان بنسبة تراوح بين 4 إلى ‬42%".

وأكدت المديرة التنفيذية لقطاع السياسات أن الأطفال في دبي لا يمارسون المعدل الصحيح من النشاط البدني، لافتة إلى أن نتائج بحث أجري على مجموعة من المدارس في الإمارة أظهرت ضرورة الاهتمام بالنشاط البدني عند الأطفال في المدارس.

وأكدة الجسمي على دخول النشاط البدني في المنهاج الدراسي "لإمارة دبي" اعتباراً من العام المقبل في المدارس الحكومية والخاصة وذلك بالتعاون مع "هيئة معرفة دبي"، وستتم زيادة عدد حصص المهارات البدنية بعد أن تم تجريب عملية التطبيق على ‬29 مدرسة خاصة وثبت نجاحها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND