منوعات

آخر مقالات منوعات



الاقتصادي الإمارات – صحف:

استحدث برنامج جائزة "الشيخ خليفة للامتياز" أربع فئات جديدة للجائزة في دورتها الثانية عشرة "2012- 2013" لتوسيع نطاق فئات التكريم.

ونقلت صحيفة "الاتحاد" عن بيان صحفي قوله إنّ: "الفئات الجديدة تشمل فئة القيادة الاستراتيجية والتميز في التنمية البشرية والتميز في خدمة العملاء وخدمة المجتمع والمسؤولية الاجتماعية للشركات".

وتشمل الفئات السابقة التي تغطيها الجائزة منذ تأسيسها عام 1999 قطاعات الصناعة والخدمات والمقاولات والتجارة والسياحة، والقطاع المهني والمالي وقطاعي الصحة والتعليم اللذين تم استحداثهما العام الماضي وجائزة "الشيخ خليفة للامتياز" الفئة الماسية والفئة الذهبية والفئة الفضية.

وأعلنت إدارة الجائزة بدء تلقي طلبات الشركات الراغبة في المشاركة بالدورة الثانية عشرة للجائزة اعتباراً من أمس الأول ولغاية نهاية شهر كانون الثاني (يناير) القادم، كما تم تحديد نهاية نيسان (أبريل) 2013 آخر موعد للتقدم بوثائق المشاركة في أعمال الجائزة في دورتها الجديدة.

وقال عضو اللجنة العليا للجائزة مدير عام "غرفة تجارة وصناعة أبوظبي" محمد هلال المهيري إنّ: "الجائزة أصبحت تلعب دوراً أكثر فعالية على مستوى القطاع الخاص في إمارة أبوظبي، وعززت مساهمتها في التنمية الاقتصادية المستدامة من خلال رفع الكفاءة وتطوير الأداء المؤسسي وتعميق الفعالية في أداء الأعمال لجميع المنشآت العاملة".

وأشار إلى أن برامج الجائزة ساهمت في تخفيض الكلفة ورفع جودة المنتجات والخدمات التي تنتجها شركات ومؤسسات القطاع الخاص في الإمارة.

ولفت المهيري إلى الارتفاع الملحوظ في أعداد المشاركين من الجهات شبه الحكومية وشركات البترول في الدورة السابقة، إضافة إلى زيادة عدد المهتمين من الشركات والمؤسسات من الإمارات الأخرى الذين من المتوقع مشاركتهم بصورة أكبر خلال الدورة الجديدة 2012- 2013.

من جانبه، قال المنسق العام "لجائزة الشيخ خليفة للامتياز" هادي التيجاني إنّ: "عدد القطاعات التي تغطيها وتشملها الجائزة بلغ 11 قطاعاً، بعد إضافة واستحداث قطاعين مهمين خلال دورتها الحادية عشرة وهما النفط والغاز، ليصبحا قطاعين مستقلين ومنفصلين عن قطاع الخدمات وقطاع المنظمات التطوعية والعمل الطوعي".

وأشار التيجاني إلى أن أهم ما استحدثته إدارة الجائزة في هذه الدورة إطلاق "نادي الفئة الماسية"، وهو عبارة عن تفعيل الشراكة بين جائزة "الشيخ خليفة للامتياز" والجوائز الأوروبية لتسهيل مشاركة الشركات والمؤسسات الفائزة بالفئة الماسية من جائزة "الشيخ خليفة للامتياز" في جوائز التميز والامتياز الأوروبية، واعتبرها خطوة في غاية الأهمية.

وتوفر الفئة الجديدة منهجية متكاملة للشركات العاملة في الدولة وفي "إمارة أبوظبي" بصورة خاصة، وتعمل على تشجيعها ودعمها للمشاركة في الجوائز التي تتبناها وتطرحها المؤسسات والهيئات الأوروبية المعتمدة في دول "الاتحاد الأوروبي، والتعاون مع المؤسسات والهيئات المعنية بالتميز المؤسسي في الأردن وفلسطين ومصر والشركاء الإقليميين كافة للجائزة.

أشار التيجاني إلى أن إدارة الجائزة وضعت برنامجاً متكاملاً للدورة الثانية عشرة، يوضح تواريخ التقدم بطلبات الترشيح من قبل المشاركين من الشركات والمؤسسات العاملة في "إمارة أبوظبي"، وتحديد مواعيد الزيارات الميدانية للمقيمين والإجراءات كافة المتعلقة بالتقييم وتنظيم ورش عمل متخصصة حول معايير النموذج الجديد لجائزة "الشيخ خليفة للامتياز".

كما سيتم تدريب مقيمين جدد خلال هذه الدورة وبمعدل ثلاثة أشخاص من كل جهة ومؤسسة، وذلك في إطار سعي الجائزة لتحقيق شعار سفراء التميز الذي تبنته منذ انطلاقها عام 1999.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND