قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تصمم الشركة سجلات تحتوي معلومات طبية خاصة بالمرضى المشتركين لديها



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

 

بناء نموذج للرعاية الطبيّة، يسهم بتمكين المجتمع من خلال مساعدة أفراده على إدارة صحتّهم وسلامتهم في أي وقت ومكان عبر أدوات مختلفة، وهذه الرؤية، دفعت المصري إيهاب فولي لتأسيس "شركة نبضة كير" عام 2011، التي تجاوزت النطاق المحلي بعد عامين فقط من إطلاقها، وحصدت جوائز دولية.

و"شركة نبضة كير" تتخصص في مجال صناعة البرمجيات الطبية، وتعمل أيضاً بمثابة منصّة طبيّة اجتماعيّة عبر تطبيق للهواتف المحمولة يحمل اسمها، ويربط المرضى بمقدِّمي الرعاية وبسجلاتهم الطبيّة الشخصيّة، إذ يتيح لكلّ مريض يشترك فيه صفحةً خاصّة به تتضمّن أهم معلوماته الصحية ليحصل على علاج أكثر دقّة ولتسهيل عمليّة الوصول إليه في الحالات الطارئة.

وانطلقت الشركة أولاً في مصر ثم توسعت إلى الكويت والإمارات بالتعاون مع "شركة فيليبس" العالمية التي تعمل في المجال الطبي وتشارك ببيع نظم معلومات الأشعة التي تنتجها "شركة نبضة كير". ويشبّه المؤسس شركته بأنها شبكة اجتماعية تعنى بالصحة العامة وتحتوي حسابات شخصية سرية للمرضى المسجلين لديها، من خلالها يمكنهم التفاعل والتعرف على آخرين يعانون من نفس المرض.

كما يتضمن نشاط "شركة نبضة كير" صناعة أجهزة طبية كأجهزة قياس السكر والضغط وأجهزة تخطيط القلب بالإضافة إلى تصميم تطبيقات تعمل على نظامي "آندرويد" و"آي أو إس" وتقدم معلومات ونصائح طبية متنوعة لمرضى السكر والضغط. وأطلقت الشركة نموذجاً للخدمة الطبيّة باسم "نبضة نت" عام 2013، وهو حلٌّ يوصل الرعاية الصحيّة إلى المنازل مستعيناً بأجهزةٍ طبية تعمل عن بعد وسجلّات طبية إلكترونيّة وقنواتٍ تسمح بالتواصل بين جهاتٍ متعدّدة لتأمين الرعاية الصحية عن بعد.

ويعمل فريق الشركة على تطوير نظام جديد يجعل التاريخ الطبي للفرد متاحاً على أي جهاز إلكتروني، متضمناً تفاصيل الأدوية التي أخذها والأمراض التي أصيب بها وغيرها من التفاصيل إن قرر متابعة العلاج مع أكثر من طبيب. وفي 2013، فازت "شركة نبضة كير" بـ"جائزة إريكسون" للتطبيقات الدولية، وبـ "جائزة التكنولوجيا من أجل الخير" كثاني أفضل تطبيق للهواتف المحمولة لعام 2012، وهذه الجائزة يرعاها عددٌ من الجمعيات الخيرية والمؤسسات غير الربحية على مستوى دولي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND