حكومي

آخر مقالات حكومي

يمكن من خلال العداد مقارنة عدد الأرغفة مع كمية الدقيق المسلمة



الاقتصادي – سورية:

 

أعلنت "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك" عن نيتها تركيب عدادات داخل جميع الأفران للحد من تهريب الطحين، وبدأت بالتجربة داخل فرن ابن النفيس، على أن يتم تعميمها لاحقاً.

ونقلت صحيفة "تشرين" عن معاون وزير التموين جمال الدين شعيب قوله إن العداد موصول بالإدارة العامة لـ"الشركة العامة للمخابز الآلية"، ويقوم بعدّ الأرغفة الناتجة عن عملية إنتاج الخبز، حيث تتم مقارنتها مع كمية الدقيق المسلمة للفرن.

بدوره أوضح مدير شركة المخابز جليل إبراهيم أن العدادات ما زالت في طور التجريب، وسيتم أخذ النتائج النهائية للمشروع بنهاية الشهر المقبل، مشيراً إلى أنه سيكون هناك تعاون مع البحوث العلمية من أجل تطوير العدادات.

وأعلن وزير التجارة الداخلية عبدالله الغربي مؤخراً في جلسة "مجلس الشعب"، أنه سيتم وضع حلول للحد من تهريب الدقيق التمويني، منها وضع باركود على كل كيس طحين، لمعرفة أين يذهب وكيف يستخدم.

وتضمنت التعديلات المقترحة في قانون حماية المستهلك رقم 14 المنتظر مناقشته وصدوره قريباً، رفع غرامة مهرب الدقيق إلى 5 ملايين ليرة سورية مع سجنه عامين، مقارنةً مع العقوبة الحالية والبالغة مليون ليرة والسجن مدة عام.

ويجري إنتاج 5 آلاف طن دقيق تمويني يومياً في جميع المطاحن التابعة للوزارة، ويجري توزيعها على المخابز التموينية، وفق ما ذكره مؤخراً مدير عام "الشركة العامة للمطاحن" مهند شاهين نافياً وجود نقص في مخازين مادة الطحين.

وتأتي ملاحقة مهربي الطحين، بعدما خفضت وزارة التموين مؤخراً مخصصات الأفران من المادة بنحو 15% وفقاً لأصحاب مخابز، مبررةً إجراءها بضرورة إعادة جدولة كمية الطحين المسلمة وفق التوزع السكاني الجديد ومنع تهريبه.

ويربح مهرب الدقيق التمويني المدعوم نحو 200 ألف ليرة سورية من كل طن يهرب أو يباع إلى المخابز الخاصة، استناداً لما ذكره وزير التموين مؤخراً.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND