تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تبلغ تكلفة محطة دومة الجندل لطاقة الرياح 500 مليون دولار



الاقتصادي – عربي:

 

أعلن "مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة" في "وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية" عن منح مشروع دومة الجندل، الذي يعد أول محطة طاقة رياح في السعودية، لتحالف مكون من شركة فرنسية وأخرى إماراتية.

وبحسب بيان للمكتب اليوم، فإن التحالف الذي حصل على المشروع يتكون من شركة "EDF Energies Nouvelles" الفرنسية وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر".

وستكون محطة دومة الجندل لطاقة الرياح، التي تبلغ تكلفتها 500 مليون دولار، قادرة على توليد طاقة مستدامة تكفي لحوالي 70 ألف وحدة سكنية، كما يتوقع أن تسهم في إيجاد ألف فرصة عمل تقريباً خلال مرحلتي البناء والتشغيل.

وتسلم المكتب 4 عطاءات للمشروع مقدمة من شركات رائدة في 5 دول، وتم منح المشروع بناءً على التكلفة القياسية للكهرباء بقيمة 2.13 سنت للكيلوواط بالساعة.

وأظهر تقرير سابق صادر عن "أطلس الطاقة المتجددة" أن سرعات الرياح العالية في السعودية تصل إلى 8 أمتار أو أكثر بالثانية في المناطق الشمالية والشمالية الغربية، وهو أعلى بشكل ملحوظ من معدل الجدوى الاقتصادية لطاقة الرياح والبالغ نحو 6 أمتار في الثانية، بالمناطق الشمالية الشرقية والوسطى من المملكة، إضافة إلى المناطق المحاذية للجبال غرباً.

واستثمرت "مصدر" المملوكة بالكامل لـ"شركة مبادلة للتنمية" 8.5 مليار دولار لتشييد مشروعات طاقة متجددة في الإمارات وبريطانيا وسيشل وإسبانيا والشرق الأوسط، وذلك منذ تأسيسها في 2006.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND