حكومي

آخر مقالات حكومي

طرحت مشكلة عدم وصول سرافيس المزة 86 لنهاية الخط



الاقتصادي – سورية:

 

ركّبت مديرية هندسة المرور والنقل في "محافظة دمشق" جهاز التعقب "GPS" (المزمع تطبيقه على السرافيس)، على إحدى سيارات المديرية لتجربته.

وقال مدير هندسة المرور والنقل في المحافظة ياسر بستوني إن التجربة ستكون محل تقييم متكامل، لمعرفة إن كانت ذات جدوى اقتصادية وفنية، منوهاً بوجود مراقبين للخطوط تحت جسر الرئيس، وفق ما نقلته عنه صحيفة "الوطن".

وتحدث عضو مجلس المحافظة محمد زند الحديد عن مشكلة عدم وصول سرافيس المزة 86 خزان إلى البرامكة، ووصولهم فقط إلى الشيخ سعد ثم العودة مجدداً للمزة 86 خزان، ومع ذلك يأخذون أجرة كامل الخط أي 50 ليرة سورية.

واقترح زند الحديد وضع تسعيرة للشيخ سعد قدرها 25 ليرة وللبرامكة 50 ليرة، "حينها سيصل الجميع إلى نهاية الخط بدافع الطمع بالسعر الأعلى"، منوهاً بأن هذا الأمر لا يحتاج سوى قرار من المكتب التنفيذي.

وأعلنت المحافظة مؤخراً عن مشروع لتركيب جهاز "GPS" ضمن السرافيس، لمراقبتها والتأكد من وصولها إلى نهاية الخط حتى لا تسبب مشاكل للمواطنين، نافيةً أن يتم تطبيقه على سيارات تكاسي الأجرة.

وفي أيار 2019، قال عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل والمواصلات في المحافظة باسل ميهوب، إن فكرة أجهزة "GPS" لا تزال على الورق وقيد الدراسة، ولا يمكن إلزام أصحاب السرافيس بشراء الجهاز الذي تتراوح تكلفته بين 75 – 100 ألف ليرة حالياً.

وأضاف ميهوب حينها أن تركيب الجهاز قيد الدراسة من قبل مديرية المعلوماتية والأتمتة وهو الآن على ورق، ويحتاج للربط بين المحافظة وعدة وزارات، وأيضاً يجب دراسة جاهزية شبكة الإنترنت وقدرتها على تخديم الميزة.

وتراجعت أعداد السرافيس بدمشق من 5,000 قبل الأزمة إلى حوالي 3,200 حالياً، وهو ما انعكس على واقع النقل، وفق ما قاله ميهوب قبل أسابيع، مبيناً أنه تم تأمين أعداد من باصات النقل الداخلي لتحسين هذا الواقع.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND