مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

خبير: السقوف الجديدة ستنعش السوق العقارية على نطاق محدود



الاقتصادي – سورية:

 

أكدت مصادر في القطاع المصرفي الرسمي أن "مصرف سورية المركزي" وافق على رفع سقف القرض السكني إلى 15 مليون ليرة سورية بدل 5 ملايين ليرة، وأن القرار الخاص بذلك قيد الصدور حالياً، وفقاً لصحيفة "الوطن".

ورأى الأستاذ في كلية الاقتصاد في "جامعة دمشق" رسلان خضور، أن هذه الزيادة في سقوف القروض السكنية لو تحققت فعلاً، فتفيد في توسيع توظيف الكتل المالية لدى "المصرف العقاري السوري" وتشغيلها واستثمارها بدلاً من حفظها لديه.

وبيّن خضور لنفس الصحيفة أن السقوف الجديدة للقرض السكني تسهم في تنشيط السوق العقارية لكن على نطاق محدود، لكون السوق تعاني حالة ركود منذ فترة، بسبب انخفاض الطلب لعدم توافر القدرة الشرائية لدى شريحة واسعة من المواطنين.

وعن مدى تلبية السقوف الجديدة لاحتياجات شريحة العاملين في الدولة وأصحاب الدخل المحدود، قال خضور إنها قد لا تلبي رغبتهم واحتياجاتهم كاملةً، لكنها تساعد في حل نسبي لمشكلاتهم السكنية، كالشراء أو الترميم أو توسيع السكن وغيرها.

وتوقّعت مصادر في "المصرف العقاري" خلال تموز الماضي أن يصبح سقف القرض السكني 15 مليون ليرة، مبيّنةً أن الزيادة المرتقبة للقروض السكنية ستكون بالتوازي مع تمديد مدته إلى 20 عاماً، لتلبي متطلبات المرحلة الحالية.

وسبق أن أكد معاون مدير عام "المصرف العقاري" أكرم درويش أن المصرف يدرس زيادة سقوف القروض السكنية مع الجهات المختصة، حتى يحقق القرض فائدة للمقترض ويساعده في شراء مسكن.

وطالب المواطنون مؤخراً برفع سقف القروض السكنية حتى تتلائم مع أسعار العقارات الراهنة، ما دفع المصرف لطلب جعلها 10 ملايين ليرة، إلا أنه لم يحصل حتى الآن على الموافقة.

وأقر مجلس إدارة "المصرف العقاري" مؤخراً إلغاء شرط الادخار المسبق (الوديعة) الذي كان مفروضاً لمنح جميع أنواع قروضه، ومنح ميزة إضافية لمن يرغب بإبقاء الشرط وهي تخفيض معدل الفائدة المترتبة على القرض 1%.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND