رياضة

آخر مقالات رياضة

يملك عدد من لاعبي كرة القدم مؤسسات خاصة لدعم الأعمال الخيرية



الاقتصادي:

 

 

كشف تقرير صحفي إنجليزي أن نجمي الكرة العالمية اللاعب محمد صلاح والدون البرتغالي كريستيانو رونالدو من أكثر اللاعبين تبرعاً ومشاركة في الأعمال الخيرية.

وبحسب تقرير صادر عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فإن النجم المصري صلاح يتبرع بشكل منتظم للجمعيات الخيرية، حيث تدعم مؤسسته الخيرية مالياً في مصر نحو 450 أسرة من أبناء قريته "نجريج" الواقعة في محافظة الغربية.

وأكدت الصحيفة أن "الفرعون الصغير" (لقب صلاح) قدم قبل بضع سنوات أكثر من 26.5 ألف يورو (23 ألف جنيه إسترليني) لمساعدة لاعبي كرة القدم السابقين في بلده، إضافة لتقديمه مبلغ 270 ألف يورو (234 ألف جنيه إسترليني) للحكومة المصرية في 2017، إضافة لمبالغ أخرى.

بالمقابل، يعد البرتغالي رونالدو من الرياضيين الأكثر سخاءً بهذا الخصوص، حيث تبرع بجائزة نقدية تصل إلى 102.6 ألف يورو (89 ألف جنيه إسترليني) إلى "الصليب الأحمر" عقب تواجده مع فريق الاتحاد الأوروبي "يويفا" خلال 2013.

وتبرع "الدون" عقب حصول "ريال مدريد" على لقب دوري أبطال أوروبا "الشامبيونزليج" 2014، بمكافأته البالغة 517.8 ألف يورو (450 ألف جنيه إسترليني) إلى الجمعيات الخيرية، فضلاً عن زياراته لبعض المناطق المنكوبة بمختلف دول العالم وتقديم الدعم لهم.

ويعتبر رونالدو الفائز بدوري أبطال أوروبا 5 مرات، والذي وصل للهدف رقم 700 في مسيرته مؤخراً، هو سفير لثلاث جمعيات خيرية كبرى هي "منظمة إنقاذ الطفولة" و"اليونيسيف" و"الرؤية العالمية".

ومن اللاعبين الذين يعتبرون الأكثر دعماً للجهات الخيرية، اللاعب ويلفريد زاها نجم فريق "كريستال بالاس"، حيث حصل مؤخراً على جائزة "الأفضل في إفريقيا" للأعمال الخيرية، وذلك بعد تبرعه بـ10% من راتبه الشهري للجمعيات الخيرية في بلده الأم "ساحل العاج".

بدوره، أسس الإسباني خوان ماتا لاعب "مانشستر يونايتد"، مجموعة خيرية ضمت (122 لاعباً ومدرباً) يتبرعون جميعاً بنسبة 1% من دخلهم الشهري للجمعيات الخيرية.

وأسهم نجم منتخب ألمانيا مسعود أوزيل بمبلغ 273 ألف يورو (237 ألف جنيه إسترليني)، بمساعدته لـ23 طفلاً برازيلياً في مونديال 2014، ودفع لهم أيضاً مكافأة الفوز بكأس العالم عبر لفتة وصفت بالرائعة.

واشتهر لاعبو كرة القدم عادةً بصرف مبالغ ضخمة على السيارات السريعة والساعات الباهظة، ولكن هناك العديد من اللاعبين الذين يتبرعون بمبالغ كبيرة من المال والوقت للمنظمات الخيرية المختلفة، سواء علناً أو بشكل خاص، منهم أيضاً نجم الكرة العالمية ليونيل ميسي، الذي يمتلك مؤسسة خاصة بهذه الأمور.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND