عقارات

آخر مقالات عقارات

ستكون عودة الأهالي على 3 مراحل للمناطق القابلة للسكن



الاقتصادي – سورية:

وائل الدغلي

أكد مصدر مسؤول في "محافظة دمشق"، أن بدء عودة جزء من أهالي منطقة اليرموك إلى منازلهم القابلة للسكن ستكون بعد الإعلان عن المخطط التنظيمي مطلع العام المقبل.

وأوضح المصدر (الذي فضّل عدم ذكر اسمه) في تصريح لـ"الاقتصادي"، أن عملية العودة ستكون على ثلاثة مراحل إلى المناطق القابلة للسكن، بعد تقسيم المناطق السكنية والعمل على إعادة الخدمات اللازمة إليها، من أجل العودة التدريجية بشكل متتالي.

وأشار إلى أن المخطط الجديد المتوافق عليه والذي أصبح في مراحله النهائية، جاء كحل وسط من ضمن ثلاثة حلول تم اقتراحها من قبل الجهة الدارسة، يتضمن منح طوابق إضافية للأبنية المتاخمة لشارع الـ30، وتحويل بعض الأبنية إلى تجارية واستثمارية أو مختلطة سكنية وتجارية.

وسيتم إعادة تنظيم المنطقة ذات الأضرار العالية والتي تصل مساحتها إلى 93 هكتار وبما يعادل 42% من مساحة اليرموك، وسيتم مضاعفة المساحات الخضراء لـ20 ضعف.

وأما الحل الذي تم تناقله عبر بعض وسائل الإعلام، والذي ينص على إعادة تنظيم المنطقة بشكل كامل على 3 مراحل خلال 12 سنة فلم يتم اعتماده، وكان يستهدف توفير 328 ألف شقة سكنية جديدة و386 ألف متر مقاسم تجارية و792 ألف متر مقاسم استثمارية.

وتم تقسيم المنطقة إلى 3 مناطق وفق نسب الأضرار الأولى ذات ضرر كبير بمساحة 93 هكتار بنسبة 42%، والثانية نسبة أضرارها متوسطة مساحتها 48 هكتار بـ22%، والثالثة أضرارها منخفضة مساحتها 79 هكتار بنسبة 36%.

وعقد عدد من مسؤولي التنظيم في "محافظة دمشق" قبل أيام اجتماعاً مع فريق العمل المسؤول عن إعداد المخططات  التنظيمية الخاصة بمناطق القابون واليرموك، تم فيه عرض ومناقشة الملاحظات والتعديلات المطلوبة على المخططات، والانطلاقة نحو المرحلة الأخيرة من العمل.

وكلّف "مجلس الوزراء" في تموز 2018 "وزارة الأشغال العامة والإسكان"، بإنجاز مخططات تنظيمية جديدة لمناطق جوبر وبرزة والقابون ومخيم اليرموك بدمشق، يتم من خلالها مراعاة خصوصية كل منطقة وفقاً لمقوماتها العمرانية والصناعية والحرفية.

وجاءت منطقة اليرموك في مقدمة العقود الموقعة بين "الشركة العامة للدراسات الهندسية" و"محافظة دمشق"، وتضمنت 3 مراحل، الأولى تقييم المخطط التنظيمي المصدق في 2013، وتقييم الأضرار الناجمة عن الأزمة، والثانية إعداد الحلول والمقترحات.

أما المرحلة الثالثة والنهائية، فكانت إعداد المخطط التنظيمي التفصيلي للمخيم وإعادة الإعمار، وتم تحديد مدة تنفيذ المراحل الثلاث 135 يوماً، 55 يوماً للأولى و45 يوماً للثانية و35 يوماً للثالثة، وفق ما قاله مؤخراً مدير شركة الدراسات الهندسية يسار عابدين.

وأكدت الحكومة لأكثر من مرة عدم تغيير وضع اليرموك، وفق ما قاله أمين سر تحالف الفصائل الفلسطينية خالد عبدالمجيد، مبيّناً أنه لن يدخل في نطاق التنظيم، وإنما سيتم تنظيم العشوائيات المحيطة به كالحجر الأسود.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND