تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تجاوزت حصة القطاع الخاص من المستوردات النصف



الاقتصادي – سورية:

 

كشفت صحيفة محلية عن وصول القيمة الفعلية لمستوردات سورية العام الماضي إلى نحو 5.6 مليارات يورو، للقطاعين العام والخاص، أي ما يعادل نحو 6.3 مليارات دولار، باعتماد وسطي سعر صرف اليورو مقابل الدولار والبالغ 1.1199 دولار.

وأضافت صحيفة "الوطن"، أنه بحسب مواقع عالمية متخصصة في أسواق المال، فقد انخفضت قيمة مستوردات سورية الفعلية العام الماضي نحو 16.4% عن 2018، إذ كانت قيمتها 6.7 مليارات يورو، بسبب إلغاء المستوردات التي لا تخدم العملية الإنتاجية.

وبلغت حصة القطاع الخاص من مستوردات 2019 نحو 56% بواقع 3.13 مليارات يورو، بينما حصة القطاع العام 37% بواقع 2.07 مليار يورو، والـ7% المتبقية ذهبت لاستيراد المنظمات والسفارات وما شابه بقيمة 356.7 مليون يورو.

ونوّهت الصحيفة بأن جزءاً أساسياً من مستورات القطاع العام كانت مشتقات نفطية، بينما تنوعت مستوردات القطاع الخاص لتشمل عشرات المواد، وعلى رأسها الآلات وقطع تبديل بنسبة 6%.

وسجلت قيمة مستوردات سورية الفعلية 6.5 مليارات يورو خلال 2018، بنمو 21% عن 2017، وتعود نسبة الزيادة إلى ارتفاع الطلب على المواد الأولية ومستلزمات الإنتاج، وفقاً لبيانات سابقة أصدرتها "وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية".

وتعمل الحكومة حالياً على مشروع "إحلال بدائل المستوردات"، والذي يقوم على جرد المستوردات ذات الأرقام الكبيرة، وتحديد ما يمكن تصنيعه محلياً منها، والاستغناء عن الاستيراد لتوفير القطع الأجنبي وتشجيع الصناعات المحلية.

وجرى اعتماد 67 مادة ضمن برنامج إحلال المستوردات، تشكل نحو 80% من قيمة مستوردات القطاع الخاص، والتي قاربت 2.5 مليار يورو في 2018، استناداً لكلام وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية سامر الخليل في شباط 2020.

ويصل عدد المواد المسوح استيرادها إلى 3,731 مادة أساسية، تتركز حول مستلزمات الإنتاج الزراعي والصناعي والمواد الغذائية غير المنتجة محلياً، أما عدد المواد غير المسموح باستيرادها تبلغ 2,672 مادة كمالية، بحسب اللجنة الاقتصادية في الحكومة.

ويوجد حالياً قائمتان لتمويل المستوردات، واحدة تتضمن المواد الأساسية ويجري تمويل استيرادها من المصارف بسعر الصرف الرسمي (435 ل.س)، والثانية تتضمن 44 مادة يحتاجها الصناعيون وتموّل مستورداتها بسعر دولار تفضيلي (700 ل.س).

وتتمثل المواد الأساسية المعطاة أولوية في التمويل من المصارف بسعر الدولار الرسمي، بالسكر، والرز، والزيوت، والسمون، والشاي، وحليب الأطفال (بودرة)، والمتة، والبذور الزراعية، وبيض التفقيس، والأدوية وموادها الأولية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND