تعليم وشباب

آخر مقالات تعليم وشباب

لا داعي لرفع المادة العلمية بحال وجود كتاب ورقي



الاقتصادي – سورية:

 

أصدر وزير التعليم العالي والبحث العلمي بسام إبراهيم، تعليمات جديدة تتعلق بنشر المادة العلمية والمحاضرات إلكترونياً على مواقع الجامعات، وطلب من رؤساء الجامعات الاطلاع عليها والتقيد بها، وإعلامه خلال أسبوع بنسب الإنجاز لدى الجامعات.

ونصت التعليمات بحسب موقع "الوطن أونلاين" على أنه في حال عدم ‏وجود كتاب أو نوط (ورقي) متوفر لدى الطلاب يجب رفع المادة العلمية بصيغة ‏الـ"PDF‏"، أما بالنسبة للمحاضرات فيجب رفعها بملف "بوربوينت" مع الصوت.

وأضافت التعليمات أنه عند وجود كتاب معتمد "ورقي" فإنه لا داعي لرفع المادة العلمية على موقع الجامعة، على أن يكون ‏واضحاً للطلاب الأجزاء المطلوبة من الكتاب وغير المطلوبة أو المعدلة عبر الموقع.

وأعلنت "رئاسة مجلس الوزراء" خلال الشهر الجاري، حزمة إجراءات احترازية للوقاية من فيروس كورونا ومنع انتشاره، منها تعليق الدوام في الجامعات والمدارس والمعاهد التقانية العامة والخاصة لدى كافة الوزارات والجهات المعنية.

وأعلنت الحكومة بدء سريان القرار اعتباراً من 14 آذار الجاري وحتى الثاني من نيسان المقبل، مع اتخاذ الإجراءات اللازمة لتعقيم وحدات السكن الجامعي بما يضمن توفر شروط الإقامة الصحية للطلاب.

وأكد وزير التعليم العالي مؤخراً أنه سيتم تمديد الفصل الدراسي الثاني بمقدار العطلة، لتعويض الفاقد التعليمي للطلاب، كما طُلب من الأساتذة وأعضاء الهيئة التدريسية تحميل المحاضرات على مواقع الكليات ليستفيد منها الطالب خلال العطلة.

وبعد سريان قرار إيقاف المدارس والجامعات، أعلنت "وزارة الاتصالات والتقانة" عن زيادة حجم الاستهلاك الشهري لباقات الإنترنت بنسبة 50% مجاناً، وذلك لشهر آذار الجاري، بهدف تغطية زيادة استخدام الإنترنت خلال العطلة.

وبدأ مطلع آذار 2020 تطبيق آلية جديدة في تقديم خدمات الإنترنت الثابت، تنص على تحديد حجم استهلاك معين (بالغيغابايت) لكل سرعة، وبحال تجاوز العتبة المحددة يتم خفض السرعة، مع إتاحة بطاقات شحن رصيد بأسعار تتراوح بين 300 – 5,000 ليرة.

وذكرت مصادر مؤخراً، أنه يتم العمل حالياً مع "وزارة التعليم العالي والبحث العلمي"، لإحداث مكتبات للبحث العلمي حتى يكون النفاذ إليها خارج الباقات، كما أشارت إلى أنه يتم تأمين حلول لطلاب الجامعات الافتراضية.

ولجأت العديد من الدول حول العالم إلى اعتماد نظام التعليم عن بعد، مع سرعة انتشار الفيروس وتعليق الدوام في منشآتها التعليمية، وذلك لضمان استمرارية التعليم مع الحفاظ على سلامة الطلبة.

ووصل إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا في مختلف دول العالم إلى نحو 382 ألفاً، وبلغ عدد الوفيات 16,574 شخصاً، بحسب آخر إحصائيات لـ"جامعة جون هوبكينز الأميركية".

وكشف وزير الصحة نزار يازجي أمس الأول عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في سورية، وهي لفتاة تبلغ 20 عاماً كانت قادمة إلى سورية من دولة موبوءة (دون أن يحددها)، مبيّناً أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل معها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND