حكومي

آخر مقالات حكومي

يجري أيضاً تأمين عودة الأهالي إلى الحجر الأسود



الاقتصادي – سورية:

 

قال وزير الإدارة المحلية حسين مخلوف، إن "العمل جارٍ لإعادة أهالي مخيم اليرموك إليه، وتم اختيار أحد السيناريوهات الأقل تكلفة وأكثر سرعة لتنظيم المخيم بصورة حضارية، وهناك إجراءات تتعلق بتصديق مخططه التنظيمي".

وجاء كلام مخلوف خلال جلسة "مجلس الشعب" أمس، مضيفاً أن "محافظة ريف دمشق" ستزيل الأنقاض في حي الحجر الأسود جنوب دمشق لتأمين عودة الأهالي إليه، وفق ما أوردت وكالة "سانا".

وأعلن الوزير أيضاً عن تخصيص 16 مليار ليرة سورية للمشاريع التنموية في المحافظات، بهدف خلق فرص عمل وإيجاد استثمارات وإقامة خطوط إنتاج جديدة، مؤكداً أهمية الإسراع بإصدار النظام المالي الجديد للوحدات الإدارية بما يحقق موارد ذاتية لها.

وقبل أسابيع، نفى عضو المكتب التنفيذي لشؤون التخطيط والإحصاء في "محافظة دمشق" ورئيس لجنة استلام مخيم اليرموك سمير جزائرلي، ما يشاع عن الطلب من المواطنين الراغبين في العودة إلى مخيم اليرموك تسجيل أسمائهم في جامع الوسيم.

وأكد جزائرلي، أنه عند البدء بإعادة الناس سيتم الإعلان عن ذلك رسمياً عبر الإعلام الرسمي وموقع "محافظة دمشق"، لافتاً إلى أن المحافظة تعمل على تأمين عودة المواطنين لبيوتهم بعد التأكد من سلامتها وإزالة بقايا المواد الخطرة.

وبحسب كلام سابق لجزائرلي، فستتم إعادة سكان اليرموك إلى بيوتهم الصالحة للسكن، شرط إثبات الملكية والحصول على الموافقات اللازمة مستقبلاً، لكن المنطقة حالياً غير مهيئة للسكن لأنها تعاني واقعاً خدمياً سيئاً.

وقرر "مجلس الوزراء" سابقاً أن تصبح منطقة اليرموك تابعة لـ"محافظة دمشق" تنظيمياً، بدلاً من تبعيتها للجنة المحلية في "وزارة الإدارة المحلية والبيئة"، وانتقلت بذلك إلى المحافظة كل ما للجنة وعليها من حقوق والتزامات.

وكلّف "مجلس الوزراء" في تموز 2018 "وزارة الأشغال العامة والإسكان"، بإنجاز مخططات تنظيمية جديدة لمناطق جوبر وبرزة والقابون ومخيم اليرموك بدمشق، يتم من خلالها مراعاة خصوصية كل منطقة وفقاً لمقوماتها العمرانية والصناعية والحرفية.

وجاء قرار المجلس، بعد تأكيدات حكومية سابقة بعدم تغيير وضع مخيم اليرموك، وفق ما قاله أمين سر تحالف الفصائل الفلسطينية خالد عبدالمجيد، مبيّناً أنه لن يدخل في نطاق التنظيم، وإنما سيتم تنظيم العشوائيات المحيطة به كالحجر الأسود.

وفي نيسان 2019، كشفت "الشركة العامة للدراسات الهندسية" والتابعة لـ"وزارة الإسكان" عن أهم المشروعات الاستراتيجية التي تعمل عليها حالياً، وكان منها دراسة المخطط التنظيمي لمخيم اليرموك على 3 مراحل.

وتتمثل المرحلة الأولى بتقييم المخطط التنظيمي المصدّق في 2013 وتقييم الأضرار الناجمة عن الأزمة، والثانية إعداد الحلول والمقترحات، أما المرحلة الثالثة والنهائية، فهي إعداد المخطط التنظيمي التفصيلي للمخيم وإعادة الإعمار.

وتبلغ مدة تنفيذ المراحل الثلاث 135 يوماً، 55 يوماً للأولى و45 يوماً للثانية و35 يوماً للثالثة، وفق ما قاله مؤخراً مدير "شركة الدراسات الهندسية" يسار عابدين.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND