حكومي

آخر مقالات حكومي

من بين القطاعات التي ستستفيد من النظام القطاع الصناعي



الاقتصادي – السعودية:

 

قال رئيس برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية "ندلب" سليمان المزروع، إن التأثير الإيجابي لنظام التعدين الذي وافق عليه "مجلس الوزراء" أمس يمتد إلى قطاعات مهمة أخرى، وسيوفر عدداً كبيراً من الفرص الوظيفية للكفاءات الوطنية.

ونقلت صحيفة "الاقتصادية" المحلية عن المزروع قوله، إنه من بين القطاعات التي ستستفيد من النظام القطاع الصناعي وقطاعي الطاقة والخدمات اللوجستية.

واعتبر رئيس "ندلب"، أن الموافقة على النظام ستسهم بشكل مباشر في تطوير القطاع ورفع مستوى مساهمته الاقتصادية عبر تحسين مستوى التنافسية وقدرته على جذب استثمارات نوعية.

ووافق "مجلس الوزراء" أمس على عدة أمور منها نظام الاستثمار التعديني، ومنح كل من "شركة المطاحن الأولى" و"شركة المطاحن الثانية"، و"شركة المطاحن الثالثة"، و"شركة المطاحن الرابعة" ترخيص تشغيل مطاحن إنتاج الدقيق، ونقل كامل ملكية الشركات إلى "المركز الوطني للتخصيص".

ويتوفر في السعودية ما يزيد على 40 مورداً من المعادن، كما يوجد بها أكبر احتياطيات الفوسفات والتنتالوم في العالم، إضافة إلى خام البوكسيت، ومخزون الذهب والفضة والزنك والنحاس والماغنيسيوم والكاولين.

ووافق "مجلس الوزراء" في أبريل (نيسان) الماضي، على تأسيس شركة مساهمة تملكها الدولة لخدمات التعدين، من حيث المبدأ، وبيّن وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف حينها أن للشركة عدة فوائد منها تحسين وتسريع إجراءات إصدار الرخص التعدينية، وزيادة الأثر الاجتماعي والاقتصادي للاستثمارات التعدينية.

ودشن وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السابق خالد الفالح أواخر يناير (كانون الثاني) 2019 منصة "تعدين" لتسهيل إجراءات إصدار وتجديد الرخص التعدينيّة، كما أطلق النسخة التجريبية لقاعدة البيانات الجيولوجية الوطنية من أجل خدمة المستثمرين في المجال ذاته.

وقال وكيل وزارة الصناعة صالح العقيلي، في فبراير (شباط) الماضي، إن الوزارة منحت 2,300 رخصة للاستثمار في قطاع التعدين، منها 1,600 رخصة لمنشآت صغيرة ومتوسطة مشكلة نسبة 70%.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND