مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

أصبح السعر الوسطي للدولار بشركات الصرافة 1,256 ليرة



الاقتصادي – سورية:

خاص

رفع "مصرف سورية المركزي" سعر شراء الدولار لتسليم الحوالات الشخصية الواردة إلى سورية بنسبة 78.5%، ليصبح 1,250 ليرة سورية بدلاً من 700 ليرة.

وبحسب نشرة المصارف والصرافة الصادرة عن المصرف اليوم الأربعاء، والتي اطلع عليها "الاقتصادي"، فقد أصبح السعر الوسطي للدولار الأميركي 1,256 ليرة، بعد أن كان سعره في نشرة أمس 704 ليرات.

وقبل أيام، قال مدير العمليات المصرفية في المركزي فؤاد علي، إن رفع سعر الحوالات سيضع كتلة نقدية أكبر لليرة السورية في السوق، وبذلك يستفيد المضاربون بالطلب على الدولار وندخل بحلقة مفرغة، كما سترتفع الأسعار مع رفع سعر دولار الجمارك.

وأضاف علي، أن المركزي يتدخل على الدوام ويضبط الإيقاع بشكل ديناميكي، ويقوم بموازنة العرض والطلب بشكل مقبول، مشيراً إلى أن المركزي قام بضرب معاقل السوق السوداء التي تضم شركات حوالات تلاعبت بسعر الصرف وخالفت أنظمة القطع.

وأوضح أن سعر صرف الدولار تضاعف مع بداية 2020 لتأثره بالأزمة الحاصلة في لبنان، ووجود صفحات إلكترونية وتطبيقات تدار من الخارج تقوم برفع السعر، ويمكن لأي شخص أن يدخل ويرى من يدير هذه الصفحات التي تتلاعب بمعيشة المواطن.

ومؤخراً، أكدت عدة شركات صرافة في دمشق وجود قرار ببدء تسليم الحولات الواردة إلى سورية من شركات خارجية معينة بسعر 1,670 ليرة، بينما بقي سعر صرف الحوالات القادمة عبر وسترن يونيون 700 ليرة، فيما لم يصدر أي توضيح من المركزي.

وفي آذار الماضي، وجّه المركزي باعتماد سعر الصرف البالغ 700 ليرة في جميع تعاملات المصارف ومؤسسات الصرافة، بما فيها تسليم الحوالات الخارجية سواء الشخصية التجارية وغير التجارية، وحوالات المنظمات الأممية، وعمليات بيع القطع الأجنبي النقدي وشرائه، وتمويل المستوردات.

وكان سعر صرف الحوالات المحدد من قبل "مصرف سورية المركزي" 434 ليرة سورية للدولار سابقاً، ويشترط تسليمها بالليرات السورية حصراً، الأمر الذي يدفع البعض لاستلام حوالته عبر الطرق غير الرسمية للاستفادة من فارق سعر الصرف.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND