تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تتبع المؤسسة آلية التخزين لبعض المواد مثل الفروج والبطاطا



الاقتصادي – سورية:

 

قال مدير "المؤسسة السورية للتجارة" أحمد نجم، إن المؤسسة خزنت كمية من الفروج سابقاً لمثل هذه الظروف وطرحتها قبل العيد بسعر 3,500 ليرة، مبيّناً أنه لا يمكن تخفيض سعر كيلو الفروج بشكل كبير حتى لا تخسر الدواجن المحلية، حسب تعبيره.

وأوضح نجم لإذاعة "شام أف أم"، أن المؤسسة تقوم بتخزين بعض المواد مثل الفروج والبطاطا، وتطرحها ضمن صالاتها عندما يرتفع سعرها في السوق، بحيث تطرحها بسعر أرخص ومقبول للمستهلك والمنتج، ما يدفع التجار إلى خفض أسعارهم.

من جهة أخرى، نفى نجم قيام "السورية للتجارة" بشراء الموز من التجار بسعر قليل، ثم طرحته في صالاتها، قائلاً "لقد قمنا باستيراده من أحد الموردين خارج القطر".

وأضاف، أنه تم طرح كميات من الموز في صالات السورية بسعر 2,500 عندما كان يباع بحوالي 10 آلاف ليرة، ونتيجة تخفيض سعر الموز اضطر التاجر إلى بيعه بسعر أقل لتصريفه قبل أن يتلف، لذلك وصل إلى 1,000 و500 ليرة سورية عند بعض الباعة.

وبدأت "المؤسسة السورية للتجارة" في 26 تموز 2020 بيع كيلو الفروج المذبوح والمنظّف بسعر يقل عن السوق بمقدار 500 ليرة سورية، أي 3,500 ليرة سورية، حسب كلامها.

وتشهد أسعار البيض والفروج حالياً ارتفاعاً غير مسبوق، وذلك مع وصول سعر كيلو الفروج المذبوح إلى 4,000 – 4,500 ليرة سورية، وتجاوز كيلو شرحات الفروج 7,000 ليرة، وصحن البيض نحو 4 آلاف ليرة.

وتعليقاً على الأسعار، أكد رئيس لجنة مربي الدواجن نزار سعد الدين، أن اللجنة اجتمعت عدة مرات مع الحكومة خلال الفترة الماضية، وحذرت من وصول الأسعار إلى هذا الارتفاع الجنوني، وأضاف أنه لا يوجد أي تحرك حكومي إسعافي لتخفيض الأسعار.

وفي مطلع حزيران الماضي، أكد عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد، أن المواطن يشتري الفروج حالياً بـ"بلاش"، حيث يباع بأقل من كلفته، وتوقع أن يصل سعره في الأيام القادمة إلى 5 آلاف ليرة.

واعتبر حداد أن خسائر المربين كبيرة جداً، والكثير منهم تركوا مصلحة التربية كأمات الفروج والبياض، ما يقلل العرض في وقت يزاد فيه الطلب على اللحوم البيضاء مع ارتفاع سعر الحمراء، وبالتالي سيرفع أسعارها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND