حكومي

آخر مقالات حكومي

طلبت الشركة من المشتركين رفع السرعة إلى 1 ميغابايت



الاقتصادي – سورية:

 

عممت "الشركة السورية للاتصالات" على جميع مزودات خدمة الإنترنت، بجعل الحد الأدنى لسرعة البوابات 1 ميغابت/ثا بدلاً من 512 كيلو بت/ثا، وذلك لمشتركي مزود تراسل والمزودات الخاصة.

وطلبت الشركة من المشتركين والزبائن رفع السرعة إلى 1 ميغابايت، عند قيامهم ببعض الإجراءات المتعلقة بالخط الهاتفي والبوابة (التنازل، إبدال، نقل)، وفق ما نقله موقع "الوطن" عنها.

وفي شباط 2020، أعلمت "السورية للاتصالات" زبائنها بإيقاف منح سرعة 512 للمشتركين الجدد، أو التخفيض إلى هذه السرعة للمشتركين الحاليين، بحيث تصبح أقل سرعة 1 ميغا، ليشمل القرار حالياً جميع مزودات الإنترنت.

وقبل أيام، عممت الشركة على جميع مزوّدات خدمة الإنترنت بإيقاف حجز ونقل وإلغاء البوابات، وإيقاف تخفيض سرعة الإنترنت حتى موعد آخر تحدده لاحقاً، وذلك لضرورات فنية، حسبما بررت.

وكشفت مصادر ضمن "السورية للاتصالات"، أن القرار مجرد إجراء روتيني، والهدف منه نقل بيانات المشتركين إلى برنامج آخر أكثر تطوراً هو "Ccbs2″، لذا يجب عدم تعديل بياناتهم حالياً، متوقعة أن تعاد الخدمات المتوقفة بنهاية تشرين الأول الجاري.

وأكدت الشركة في تموز الماضي عدم وجود أي خطة لزيادة أسعار خدمات الاتصالات أو باقات الإنترنت، وذلك عقب ما نقلته عنها صفحات التواصل الاجتماعي بأنها تنوي زيادة الأسعار نتيجة التكلفة الباهظة التي تتحملها لتقديم الخدمات.

وكشفت شركة الاتصالات في شباط الماضي عن وجود خطط ومشاريع تعمل عليها لتحسين جودة الإنترنت، لتعلن بعدها عن آلية جديدة في تقديم خدمات الإنترنت الثابت، هي سياسة الاستخدام العادل، وبدأ تطبيقها مطلع آذار 2020.

وتنص الآلية على تحديد حجم استهلاك معين (بالغيغا) لكل سرعة، وبحال تجاوز العتبة المحددة يتم خفض السرعة، مع إتاحة بطاقات شحن رصيد بأسعار تتراوح بين 300 – 5,000 ليرة سورية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND