حكومي

آخر مقالات حكومي

سيقيّم مهندسو المحافظة صلاحية المساكن مجاناً



الاقتصادي – سورية:

 

أكد عضو المكتب التنفيذي في "محافظة دمشق" سمير جزائرلي، بدء تلقي طلبات العودة إلى حي مخيم اليرموك من قبل أبنائه، وبيّن أن أغلب مناطق المخيم صالحة للسكن، وتحتاج صيانة من أبواب وشبابيك وكهرباء ومياه.

وأوضح جزائرلي لموقع "الوطن"، أن أغلب مناطق اليرموك صالحة للسكن وخاصة مشروع المحافظة والجاعونية وشارع لوبيا وصفد وحيفا وغرب اليرموك، لكن شارع الثلاثين ومناطق المواجهة حدث فيها دمار ونسبة المساكن القابلة للسكن قليلة.

وبيّن جزائرلي أن محافظ دمشق طلب من مهندسي المحافظة ودائرة الخدمات في المخيم تقديم الخبرة الفنية، وتقدير مدى صلاحية المسكن للسكن، إضافة لعدد من المهندسين المتطوعين مجاناً، بحيث لا يتكلف المواطن أي نفقات.

وأضاف أن المحافظ وجّه بتأمين عودة المواطنين دون عوائق، لذا تم إحداث مكاتب مؤقتة في مدخل الحي، يراجعها المواطنون لتقديم طلبات العودة مرفقة ببيان عائلي وإثبات الملكية (سند تمليك، قرار محكمة، كاتب عدل، عقد بيع مصدق، إجازة سكن).

وقال مدير "الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب في سورية" علي مصطفى، قبل أيام، إن "قرار عودة أهالي مخيم اليرموك إلى منازلهم أصبح وشيكاً بتوجيهات من الرئيس بشار الأسد".

وسمحت "محافظة دمشق" مؤخراً لسكان مخيم اليرموك بالعودة إلى منازلهم وفق 3 شروط هي السلامة الإنشائية، وإثبات الملكية، والحصول على الموافقات اللازمة.

وقرر محافظ دمشق عادل العلبي مؤخراً تشكيل لجنة برئاسته وعضوية 5 أشخاص آخرين، بهدف دراسة الحلول المستقبلية لمنطقة مخيم اليرموك، بعد صدور قرار بالتريث في إصدار مخطط تنظيمي له، عقب آلاف الاعتراضات عليه.

وقرر "مجلس الوزراء" سابقاً أن تصبح منطقة اليرموك تابعة لـ"محافظة دمشق" تنظيمياً، بدلاً من تبعيتها للجنة المحلية في "وزارة الإدارة المحلية والبيئة"، وانتقلت بذلك إلى المحافظة كل ما للجنة وعليها من حقوق والتزامات.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND