إعلام

آخر مقالات إعلام

ضمت القائمة وزير الزراعة ووزير الكهرباء



الاقتصادي – سورية:

 

وسع "الاتحاد الأوروبي" اليوم الجمعة، قائمة العقوبات التي يفرضها على سورية، لتشمل 8 وزراء جدد ويصبح عدد المدرجين في القائمة 288 اسماً و70 كياناً.

والوزراء الجدد الذين أضيفوا إلى القائمة التي اطلع عليها "الاقتصادي": وزير النفط بسام طعمة، ووزير الصحة حسن الغباش، ووزير الصناعة زياد صباغ، ووزير الزراعة محمد حسان قطنا.

وشملت العقوبات أيضاً، وزير الكهرباء غسان الزامل، إضافة إلى 3 وزراء دولة هم: محمد فايز البرشة ومحمد سمير حداد وملول الحسين.

وفرض "الاتحاد الأوروبي" الشهر الماضي، عقوبات على 7 وزراء من الحكومة السورية الحالية، هم وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي، ووزير المالية كنان ياغي، ووزيرة الثقافة لبانة مشوح، ووزير التربية دارم طباع، ووزير العدل أحمد السيد، ووزير الموارد المائية تمام رعد، ووزير النقل زهير خزيم.

وتشمل العقوبات حظر استيراد النفط، وفرض قيود على بعض الاستثمارات، وتجميد أصول "مصرف سورية المركزي" المحتفظ بها في "الاتحاد الأوروبي" وقيود تصدير المعدات والتكنولوجيا.

وفرضت "وزارة الخزانة الأميركية" أيلول الماضي، عقوبات على 3 شخصيات و13 كياناً سورياً، جاء ضمنها رجل الأعمال خضر علي طاهر وشركات تابعة له، إضافة إلى حاكم المركزي حازم قرفول، ونوهت بوجود 3 شخصيات آخرى متابعة من قبل مكتب مراقبة الأصول الأجنبية.

وفي كانون الأول 2019، وقّع الرئيس الأميركي دونالد ترامب على قانون قيصر، والذي يزيد العقوبات الاقتصادية على سورية، عبر معاقبة أي شخص أو جهة تتعامل مع الحكومة السورية، أو توفر لها التمويل، أو تتعامل مع المصارف الحكومية بما فيها المركزي.

وبدأت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بفرض عقوباتها على سورية منذ 2011، والتي أدت إلى تجميد أصول للدولة ومئات الشركات والأفراد، وفرض حظر على التجارة بالنفط وقيود على الاستثمار.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND