حكومي

آخر مقالات حكومي

أكد أن جميع عقود الأوقاف مؤجرة لأجل غير محدد



الاقتصادي – سورية:

 

قال مدير أوقاف دمشق حسان نصر الله إن "أملاك الأوقاف كبيرة وتقدر بمليارات الليرات وعددها كبير، لكن مردودها على الورق فقط، حيث توجد أملاك قيمتها مليارات وبدلها السنوي لا يتجاوز 100 ألف ليرة سورية".

وأضاف نصر الله خلال جلسة "مجلس محافظة دمشق"، أنه في حال طلبت الأوقاف إعادة تخمين قيمة تلك الأملاك يتم تخفيض المبلغ، مبيّناً أن جميع عقود الأوقاف مؤجرة ومستثمرة لأجل غير محدد، وفق ما نقله عنه موقع "الوطن".

وتعد مهمة مديرية أوقاف دمشق الإشراف على المساجد وترميم القديم منها، وتعيين الموظفين فيها ومتابعتهم، والإشراف على العقارات الوقفية المؤجّرة واستيفاء أجورها، حيث تُصرف رواتب القائمين بالشعائر الدينية ونفقات ترميم المساجد منها.

والوقف لغوياً يعني الحبس أو المنع، ويشمل الأصول الثابتة كالعقارات والمساجد وغيرها التي يشيدها صاحبها ويتركها للمنفعة العامة، ويختلف الوقف عن الصدقة إذ إن الصدقة ينتهي عطاؤها بإنفاقها كالطعام والنقود، أما الوقف فيستمر بعد الوفاة.

وكشف مدير أوقاف دمشق بنهاية العام الماضي، عن طرح الحمّامات بجانب الجامع الأموي للاستثمار، بهدف "ضبطها وتحقيق الفائدة المرجوة منها وعدم وقوع مخالفات فيها" حسبما ذكر.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND