مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

عقد المجلس اليوم أولى اجتماعاته بعد تغيير مجلس إدارته



الاقتصادي – سورية:

 

ناقش "مجلس النقد والتسليف" في جلسته الأولى المنعقدة اليوم الأربعاء، المواضيع المتعلقة بالسياسة النقدية وسعر الصرف، وفعالية القطاع المصرفي وسلامته ودوره التنموي إلى جانب تحقيق الاستقرار المالي.

وبحث المجلس أيضاً تعزيز دور "مصرف سورية المركزي" بتأمين حاجة الاقتصاد الوطني من محاصيل استراتيجية كالقمح والقطن، وتمويل استيراد السلع الأساسية والضرورية للاقتصاد الوطني.

وتشكلت إدارة جديدة لـ"مجلس النقد والتسليف" مطلع الشهر الجاري بموجب المرسوم رقم 308 لـ2020، وتضمنت حاكم "مصرف سورية المركزي" رئيساً للمجلس، وعضوية رئيس "هيئة التخطيط والتعاون الدولي" والنائب الأول لحاكم المركزي ومعاون وزير المالية لشؤون الإنفاق، مع 5 خبراء هم محمد حمرة، وعبد الرزاق قاسم، وياسر مشعل، وهيثم الطاس، ونوار هاشم.

وقضى المرسوم في مادته الثانية بتقاضي أعضاء المجلس باستثناء حاكم المركزي ورئيس هيئة التعاون الدولي تعويضاً مقداره 10 آلاف ليرة عن كل جلسة يعقدها المجلس، على ألا يتجاوز مجموع التعويض الشهري لكل منهم 30 ألف ليرة، "لقاء الجهود المبذولة من قبلهم داخل الاجتماعات الرسمية وخارج أوقات الدوام".

ويعد المجلس السلطة النقدية العليا في سورية، ويرسم السياسة النقدية التي ينفذها "مصرف سورية المركزي"، وينبثق عنه 3 لجان هي لجنة تنفيذ السياسة النقدية، لجنة الرقابة على المصارف والمؤسسات المالية الخاضعة لرقابة "مجلس النقد والتسليف"، ولجنة إدارة الاحتياطيات الأجنبية الرسمية، ويتبع له أيضاً "الهيئة الاستشارية الشرعية".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND