تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تبيع الشركة الكحول للقطاعين العام والخاص



الاقتصادي – سورية:

 

أعلن مدير "شركة سكر حمص" عبدو محمود، عن إعادة تشغيل معمل الكحول الطبي بعد تأمين بديل للسكر الخام وهي المادة الأولية اللازمة لصناعته، وبطاقة إنتاجية يومية تصل إلى 11 طن كحول طبي، و1.2 طن كحول صناعي، و1.5 طن غاز الكربون.

وأضاف محمود لموقع "أخبار الصناعة السورية"، أن بيع الكحول يتم للقطاعين العام والخاص والمشافي و"مؤسسة فارمكس"، بأحجام وسعات متعددة تتراوح بين 1 ليتر و10 ليترات، إضافة إلى عبوات 250 مل و100 مل، وبتركيز 95%.

وتمتلك "شركة سكر حمص" 4 معامل هي معمل السكر ومعمل الزيت ومعمل الكحول ومعمل الخميرة، وبلغت مبيعاتها مجتمعة نحو 14,900 طن بقيمة 3.4 مليارات ليرة، منذ بداية العام الماضي 2019 حتى نهاية أيلول، أي خلال 9 أشهر.

وقبل عدة أشهر، كشفت الشركة عن وجود صعوبات بتأمين المادة الأولية اللازمة لصناعة الكحول وهي السكر الخام، حيث أعلنت مرتين عن رغبتها باستجرار 25 ألف طن سكر أحمر خامي ولم يتقدم أحد لذلك.

وأكد مدير "المؤسسة العامة للسكر" سعد الدين العلي، في أيار الماضي، أن "شركة سكر حمص" تنتج الكحول الطبي (سبيرتو) بدرجة كحولية 95% وتبيع الليتر بـ2,500 ليرة، فيما يصل سعر مثيله لدى القطاع الخاص إلى 7,550 ليرة، بفارق 5,050 ليرة.

وبلغت مبيعات معمل الكحول الطبي التابع إلى "شركة سكر حمص" 271 طناً، منذ عودته للعمل في 8 آذار الماضي وحتى مطلع نيسان الماضي (نحو شهر)، موزعة بين 173 طناً للقطاع العام، و98 طناً للقطاع الخاص، بقيمة إجمالية 714 مليون ليرة سورية.

وسُمح لكافة المستوردين في نيسان الماضي باستيراد الكحول الطبي من الدرجة 97 وحتى 100 لإشعار آخر، نتيجة زيادة الطلب على المادة لاستخدامها في عمليات التعقيم والتطهير، في ظل تزايد المخاوف من انتشار وباء كورونا.

وارتفعت أسعار أدوات التعقيم الطبية والوقاية من فيروس كورونا بشكل كبير مؤخراً، ومنها الكحول الذي وصل سعر العبوة 10 ليترات للصيدلي منه إلى 36,000 ليرة، بعد أن كانت بـ24,300 ليرة سورية، بحسب صيادلة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND