حكومي

آخر مقالات حكومي

تشتكي الهيئة من ضعف الصناعيين والتجار معها



الاقتصادي – سورية:

 

التقى وزير الصناعة زياد صباغ مع إدارة "هيئة المواصفات والمقاييس السورية"، من أجل الوصول إلى مواصفات جيدة يمكن خلالها حماية المنتج المحلي، ودعا الوزير إلى إعادة تجهيز مقر الهيئة الأساسي ومخابرها حسب الإمكانات المتاحة بعد تضررها بالحرب.

وتضمن اللقاء بحث الأهمية الاقتصادية للمواصفات والمقاييس ودورها في الحفاظ على سمعة المنتجات الوطنية، وتسهيل التبادل التجاري، وتخفيض التكلفة، والحد من الهدر، وحماية المستهلكين، وتوفير المنافسة العادلة، وفقاً لصحيفة "تشرين".

ولفتت إدارة الهيئة إلى بعض المشكلات التي تعترض عملها، مثل ضعف تعاون الصناعيين والتجار معها في وضع المواصفة، ووجود بعض الجهات غير المتعاونة، والعجز المالي في صرف تعويضات للأعضاء المشاركين في اللجان الفنية.

ويتبع لـ"وزارة الصناعة" 8 مؤسسات هي "مؤسسة الصناعات الهندسية"، "الصناعات النسيجية"، "الصناعات الكيميائية"، "الصناعات الغذائية"، "الأسمنت ومواد البناء"، "حلج وتسويق الأقطان"، "مؤسسة السكر" و"مؤسسة التبغ".

وبلغت مبيعات المؤسسات التابعة لـ"وزارة الصناعة" منذ بداية العام ولنهاية تشرين الأول الماضي، أي خلال العشرة أشهر الأولى، 343.13 مليار ليرة سورية، فيما تجاوزت أرباحها 48.9 مليار ليرة سورية.

وبلغت أرباح القطاع العام الصناعي 20 مليار ليرة سورية تقريباً العام الماضي 2019، مقارنةً مع 10.7 مليارات ليرة أرباح كان مخطط تحقيقها خلال العام نفسه، أي أن الأرباح المحققة زادت بمقدار الضعف عن المخطط له، وباعت بنحو 270 مليار ليرة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND