تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

وعد الوزير بأن يكون التسوق خلال رمضان أفضل



الاقتصادي – سورية:

 

أكد وزير التموين طلال البرازي، أن الأسواق شهدت خلال اليومين الماضيين انخفاضاً نسبياً في أسعار السلع والمواد الغذائية تراوح بين 10 – 20%، متوقعاً أن يشهد هذا الأسبوع انخفاضاً إضافياً في أسعار معظم السلع والمواد الغذائية يصل إلى 15%.

وأرجع الوزير انخفاض الأسعار إلى تحسن سعر صرف الليرة السورية خلال هذا الأسبوع، ووعد بأن يكون التسوق خلال شهر رمضان المبارك أفضل، لجهة انخفاض الأسعار مقارنة بالأسابيع الماضية، وفق ما أوردت صحيفة "الوطن".

ولفت إلى أن أجهزة الرقابة في مديريات الوزارة أجرت جولات ميدانية على جميع الأسواق، للتأكد من الأسعار ومحاسبة من يخالف، وتعمل اليوم على منع حالات التوقف عن البيع والاحتكار، "وستكون هناك محاسبة صارمة لهؤلاء"، حسب كلامه.

بدوره، أكد مدير حماية المستهلك في وزارة التموين علي الخطيب، أن المديرية أصدرت نشرة تسعير جديدة للمواد بما يتوافق مع سعر التكاليف الخاصة بها.

وأضاف الخطيب لإذاعة "شام أف أم" أن من المواد التي سجلت انخفاضاً زيت القلي، حيث تسعّر الليتر بـ8,000 ليرة، وكيلو السكر المعبأ بـ2,100 ليرة، وكيلو الأرز الصيني 2,500 ليرة.

وانخفضت أسعار السلع والمواد الغذائية قليلاً خلال اليومين الماضيين، بالتزامن مع تراجع سعر صرف الدولار في السوق السوداء، لكن المواطنين أكدوا أن الأسعار لا تزال مرتفعة، ونسبة الانخفاض فيها لم تتوازى مع نسبة تراجع سعر الصرف.

وقبل بدء انخفاض الأسعار، أعلن رئيس لجنة التصدير في "غرفة تجارة دمشق" فايز قسومة، عن مبادرة ستقوم بها الغرفة في 27 آذار 2021، حيث ستطلب من التجار وخاصة الفعاليات الغذائية تخفيض الأسعار ودياً.

وأطلقت "وزارة الأوقاف" مؤخراً مبادرة "سوق رمضان الخيري"، والذي سيكون على أرض مدينة المعارض القديمة في دمشق خلال رمضان المقبل، وسيُقدِّم الصناعي والتاجر بضائعه للبيع فيه بسعر الكلفة دون أية هوامش ربح.

وأوضح أمين سر "اتحاد غرف التجارة" محمد الحلاق، قبل أيام، أن التاجر يخسر رغم ارتفاع الأسعار يومياً، وأرجع سبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية بما فيها الزيت إلى الاحتكار، مشدداً على ضرورة تعزيز التنافسية بشكل أكبر للحصول على أسعار أرخص.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND