منوعات

آخر مقالات منوعات

زادت تكلفة حماية زوكربيرج بسبب بروتوكولات السفر أثناء جائحة فيروس كورونا



الاقتصادي:

 

قالت شركة "فيسبوك" الأميركية إنها أنفقت أكثر من 23 مليون دولار خلال العام الماضي على تأمين وحماية الرئيس التنفيذي للشركة مارك زوكربيرج وعائلته خلال السفر وغيره.

وأوضحت الشركة الأميركية في بيانٍ لها، أنه بحسب المراجعة السنوية لبرامج الأمان لدى "فيسبوك" فإن، تكاليف حماية زوكربيرج وعائلته، زادت خلال عام 2020 بسبب بروتوكولات السفر أثناء جائحة فيروس كورونا وزيادة التغطية الأمنية خلال موسم الانتخابات الأميركية 2020 والفترات الأخرى التي تزداد فيها المخاطر الأمنية، بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف أفراد الأمن.

وأظهر إيداع من "فيسبوك" لدى "لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية"، أن مبلغ 23 مليون دولار توزع من خلال حصول مارك زوكربيرج على 10 ملايين دولار إضافية لتغطية تكاليف أفراد الأمن والتكاليف الأمنية الأخرى، وبلغت تكلفة الأمن الأساسي 13.4 مليون دولار في 2020، مقارنة بـ10.4 ملايين دولار خلال 2019.

وذكرت "فيسبوك" في الإيداع إنها، ستقدم اقتراحاً في اجتماع المساهمين خلال 26 مايو (أيار) المقبل، لتقديم الأمن الشخصي للمديرين من غير الموظفين من وقت لآخر، وهو ما توضح أنه ضروري بسبب التدقيق المستمر الذي يواجهه المديرين نتيجة لخدمتهم في مجلس الإدارة.

ووافقت "فيسبوك" على خدمات الأمن الشخصي لبعض المديرين من غير الموظفين خلال يناير (كانون الثاني) وفبراير (شباط) 2021 في ضوء المستوى المرتفع من التدقيق الذي تواجهه الشركة والمسؤولون التنفيذيون والمديرون لديها، بفعل الجو المشحون بعد الانتخابات الأميركية 2020 والهجوم على مبنى "الكابيتول" الأميركي في 6 يناير 2021.

وتعتقد لجنة التعويضات والترشيحات والحوكمة أن التكاليف التي تكبدتها "فيسبوك" مناسبة وضرورية، وحقيقة أن زوكربيرج قد طلب الحصول على دولار واحد فقط من الراتب السنوي ولا يتلقى أي مدفوعات إضافية أو مكافآت أسهم أو تعويضات حوافز أخرى.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND