أرقام الاقتصادي

آخر مقالات أرقام الاقتصادي

الحكومة تعمل على استيراد 3.5 ملايين برميل شهرياً



الاقتصادي – سورية:

 

أكد رئيس الحكومة حسين عرنوس، أن إنتاج سورية النفطي يبلغ يومياً 20 ألف برميل، مقابل احتياج يفوق 200 ألف برميل يومياً، مبيّناً أنه يتم تأمين بعضها داخلياً (مدفوعة الثمن)، والقسم الأكبر من الخط الإئتماني الإيراني، ما يجعل تكلفة تأمين المشتقات 50 مليون دولار شهرياً.

وأوضح عرنوس خلال اجتماعه مع أعضاء "الاتحاد العام لنقابات العمال"، أن الحكومة تعمل شهرياً على استيراد 3.5 ملايين برميل، مضيفاً أن قطاع النفط أصبح يشكل العبء الأكبر على الاقتصاد بعدما كان الرافد الأكبر للخزينة العامة.

وأضاف رئيس الحكومة أنه تم استهلاك 25% من احتياطي النفط المحلي، وذلك منذ تأخر وصول الناقلة التي علقت في قناة السويس 25 آذار الماضي وحتى وصولها قبل أيام، ما استدعى تخفيض المخصصات، وأثّر بدوره على مجموعات توليد الكهرباء.

وبلغت كلفة توريدات النفط الخام والمشتقات النفطية إلى سورية 820 مليون دولار خلال النصف الثاني من 2020، بحسب كلام سابق لرئيس "مجلس الوزراء" حسين عرنوس.

وفي مطلع كانون الأول 2020، أكد وزير النفط بسام طعمة، أن سورية خلال بضعة أشهر لن تكون محتاجة لاستيراد أي مشتقات نفطية، باستثناء كميات بسيطة من الغاز المنزلي، وذلك بحال تم إنجاز التوجهات الحالية وتعاونت بقية الجهات كل حسب دوره.

وتحتاج سورية يومياً 146 ألف برميل نفط خام، بينما المنتج حالياً هو 24 ألف برميل، أي أن الفجوة اليومية 122 ألف برميل، ويتم تدارك النقص عبر عمليات التوريد، سواء للنفط الخام أو لمشتقاته، بحسب كلام وزير النفط السابق علي غانم في أيار 2020.

وقبل 2011، كانت سورية تنتج 350 ألف برميل نفط يومياً من الآبار الموزعة في عدة مناطق، أبرزها شمال شرقي سورية، وتصدّر منها 250 ألف برميل للخارج، بينما تفوق فاتورة استيراد النفط ومشتقاته 4.4 مليار ليرة يومياً.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND