قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تعمل المنصة على المساعدة في حجز الموسيقيين والفنانين رقمياً



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

نشأت الفكرة من ضرورة تأمين فرص عمل للموسيقيين والفنانين، والمساعدة في نشر أعمالهم وخبراتهم بمختلف دول العالم بشكل رقمي، لتكون ولادة "منصة سول أرتستس" في الإمارات قبل نحو ثلاثة أعوام.

تأسست المنصة في 2017 على يد الشابين سهيل خوري وزيد خوري، وتعمل على ربط الشركات الباحثة عن موسيقيين وفنانين في مختلف المجالات كالرقص والسيرك والفنون اليدوية وغيرها، بأشخاص متخصصين.

تتيح المنصة للموسيقيين والفنانين أيضاً، إنشاء ملف تعريفي خاص بهم، يتضمن خبراتهم ومعلوماتهم الشخصية، إضافة إلى تسهيل الاتصال المباشر بين الطرفين، وتأمين محافظ لحماية المدفوعات بين عملاء المنصة من شركات وفنانين.

واجه المؤسسان في بداية انطلاق منصتهما عدة تحديات، أبرزها كانت كيفية ترسيخ فكرة حجز فنانين وموسيقيين بشكل رقمي، ما تطلب وقتاً وجهداً لتعليم العملاء من الشركات والفنانين طريقة التعامل مع الحجوزات الرقمية.

فكرة الحجز الرقمي وتسهيل التواصل عن بعد بين الشركات والموسيقيين والفنانين، ساهمت في توسع وانتشار "سول أرتستس" مع بدء انتشار فيروس كورونا والاعتماد على الأساليب الرقمية في تسيير مختلف الأمور.

تمكنت المنصة من تطوير أدواتها الرقمية وأنظمتها خلال عام 2020 ومع بدايات 2021، ويعمل المؤسسان على توسيع نطاق الخدمات التي يقدمانها لتشمل السوق السعودية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND