قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تقدم الخدمات المالية للمستخدمين عبر الهواتف الذكية



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

بدأت من فكرة مساعدة الناس في الوصول الآمن والسريع عن بعد وعبر هواتفهم لأموالهم المودعة في البنوك، أو إلى رواتبهم في الأماكن التي يعملون فيها، فكانت "شركة خزنة" المصرية الناشئة.

تأسست الشركة في 2019 على يد عمر صالح، وتتخصص بالتكنولوجيا المالية، وتعمل على تقديم الخدمات المالية للمستخدمين عبر هواتفهم الذكية.

ولدت الفكرة لدى المؤسسين من الرغبة في إتاحة خدمات بسيطة ومريحة تساعد المستخدمين على سداد التزاماتهم والادخار وتحقيق الأمان المالي ونشر الثقافة المالية بدون ضغوط أو أعباء.

قدمت أولى خدماتها على شكل تطبيق خاص بالسلف النقدية يمكّن أصحاب الشركات من تقديم سلف مالية لموظفيهم، مما يساعدهم على تغطية حالات الطوارئ غير المتوقعة.

تسعى لإيصال الخدمات المالية عبر تطبيقات الهواتف المحمولة الذكية لأكثر من 20 مليون مصري لا يحصلون على خدمات بنكية ومالية كافية، إلا أنهم يمتلكون هواتف محمولة ذكية ويستخدمونها بشكل نشط.

وتعمل الشركة في الفترة الحالية على تطوير عدد كبير من الخدمات بالشراكة مع كبرى البنوك والشركات لتوفير العديد من الخدمات المالية للمستخدمين عبر الهواتف الذكية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND