حكومي

آخر مقالات حكومي

ناقش المجتعون توقعات الإيرادات والنفقات العامة حتى نهاية العام الجاري



الاقتصادي – سورية:

 

أكد وزير المالية كنان ياغي، ضرورة وضع خطة دقيقة مسبقة للرقابة على الإنفاق العام في موازنة 2022، لضمان أن يكون لها الأثر المطلوب بحسب السياسات الاقتصادية والاجتماعية للحكومة في المرحلة القادمة.

وجاء كلام الوزير خلال الاجتماع التحضيري الأول الذي عقدته "وزارة المالية" مع "هيئة التخطيط والتعاون الدولي"، لإعداد الموازنة العامة للدولة لـ2022، انطلاقاً من النتائج العملية لتنفيذ موازنة 2021 خلال الربع الأول، على مستوى الإيرادات والنفقات.

وناقش المجتعون توقعات الإيرادات والنفقات العامة حتى نهاية العام الجاري، إضافة لخطط العمل وتوزيع المهام بين الجهات المعنية بإعداد مشروع الموازنة لـ2022 والاجراءات اللازمة لذلك، حسبما أوردته صفحة "وزارة المالية" على "فيسبوك".

وحددت الحكومة سابقاً موازنة 2021 بمبلغ 8.5 تريليونات ليرة، موزعاً بين 7 تريليونات نفقات جارية (رواتب وأجور وتعويضات)، و1.5 تريليون للإنفاق الاستثماري، وتضمنت الموازنة تخصيص 3.5 تريليونات ليرة للدعم الاجتماعي.

وجرى تقدير إجمالي الإيرادات في مشروع موازنة 2021 بمبلغ 6,016 مليار ليرة، فيما قدرت النفقات بمبلغ 8,500 مليار ليرة، لتقارب قيمة العجز المقدّر 2,484 مليار ليرة، (نحو 2.5 تريليون ل.س).

وأعادت الحكومة أسباب زيادة العجز بنسبة 71% عن 2020 إلى زيادة كتلة الإنفاق العام والتغير في سعر الصرف، الذي كان له تأثير كبير في زيادة النفقات لدى الجهات العامة وصعوبة تخفيضها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND