أرقام الاقتصادي

آخر مقالات أرقام الاقتصادي

يجري العمل على تطبيق الدفع الإلكتروني عند التسوق عبر الإنترنت



الاقتصادي – سورية:

 

أعلن مدير "الشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية" أيمن ملوك، عن تنفيذ 2 مليون عملية دفع إلكتروني منذ إطلاق منظومة الدفع الإلكتروني للفواتير والرسوم في منتصف نيسان 2020 وحتى تاريخه، وبقيمة تجاوزت 100 مليار ليرة سورية.

وتتيح المنظومة حالياً دفع فواتير الهاتف الثابت والكهرباء والمياه ورسوم خدمات مديريات النقل والداخلية ومحافظة دمشق، من خلال الربط بين الحسابات المصرفية للوزارات وحسابات المواطنين لدى المصارف المرتبطة بالمنظومة.

ويرتبط بمنظومة الدفع الإلكتروني للفواتير والرسوم حالياً، "بنك بيمو السعودي الفرنسي" و"بنك البركة" و"بنك سورية الدولي الإسلامي" و"بنك الشام" و"المصرف التجاري" و"المصرف العقاري".

وبحسب كلام ملوك لوكالة "سانا"، فإن قيمة العمولات المترتبة على المواطن لقاء تسديد فواتير الخدمات الأساسية إلكترونياً مثل فواتير المياه والكهرباء والهاتف الثابت هي صفر.

أما العمولات المترتبة على تسديد الفواتير والرسوم للخدمات غير الأساسية، مثل معاملات النقل والمخالفات المرورية وغيرها، فتكون وفق نظام الشرائح الذي يبدأ من 100 ليرة سورية.

وكشف ملوك عن العمل حالياً مع بعض المصارف وشركات الخلوي على إجراء الاختبارات المتعلقة بالدفع الإلكتروني لخدمات التجارة الإلكترونية، لافتاً الى أنه في المستقبل القريب سيصبح بالإمكان التسوق عبر الإنترنت والدفع إلكترونياً.

ورغم تأسيس عدة شركات دفع إلكتروني في سورية، إلا أن الأمر يقتصر حالياً على تسديد الفواتير وبعض الرسوم، عبر الربط بين الحسابات المصرفية لمصدري الفواتير وبين حسابات المواطنين البنكية في المصارف المشتركة بمنظومة الدفع الإلكتروني.

وفي 24 أيار 2021، أُطلقت خدمة الدفع الإلكتروني عبر شركتي الهاتف الخلوي "سيريتل" و"MTN"، بحيث يمكن للمواطن تسديد قيمة أي فاتورة عبر خط هاتفه، بعد إنشاء حساب لدى إحدى الشركتين وتعبئته نقداً بسقف 100 ألف ل.س يومياً.

كما أطلق بنكا "سورية الإسلامي" و"الشام" حديثاً خدمة الدفع الإلكتروني عبر نقاط البيع (P.O.S)، بحيث يمكن لحاملي البطاقة المصرفية لأحد المصرفين تسديد ثمن مشترياتهم إلكترونياً، عبر تمرير البطاقة على أجهزة نقاط البيع المتوفرة في بعض المحال التجارية والمطاعم.

واختُتمت مؤخراً فعاليات "مؤتمر التحول الرقمي" بدورته الثالثة، وأكد خلاله وزير الاتصالات إياد الخطيب أهمية التحول الرقمي، لافتاً إلى أن الغاية من المؤتمر وضع استراتيجية يتم تنفيذها خلال عدة سنوات، لكي تكون سورية رقمية في 2030.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND