حكومي

آخر مقالات حكومي

أكد الأسد إمكانية خلق فرص استثمارية



الاقتصادي – سورية:

 

قال الرئيس بشار الأسد، إن سورية لديها الإمكانيات الحقيقية لتجاوز الحصار والتقليل من آثاره، وخلق المزيد من فرص الاستثمار وفرص العمل محلياً.

وجاء كلام الأسد خلال زيارته اليوم لمنطقة عدرا الصناعية بريف دمشق، حيث زار عدداً من المعامل واطلع على واقع الإنتاج فيها، وبحث مع الصناعيين كيفية تعزيز الإنتاج وتجاوز الصعوبات التي تواجه الصناعة في سورية.

وأشاد الرئيس بمن "زج رأسماله الوطني في ظروف صعبة من أجل خلق فرص عمل ودعم الاقتصاد"،  وقارنهم بالأشخاص الذين فرّوا منذ الأيام الأولى للحرب مع رأس المال الذي جمعوه في بلدهم، وفقاً لوكالة "سانا".

وفي 3 أيار الماضي، زار الرئيس "مدينة حسياء الصناعية في ريف حمص"، وأكد حينها أن زيادة الإنتاج هو الهدف الأهم للنهوض بالاقتصاد، واستثمار الطاقات البشرية والتقنية المتوفرة"، واعتبر أن البلد الذي لا ينتج ليس مستقلاً.

وبدأت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بفرض عقوباتها على سورية منذ 2011، والتي أدت إلى تجميد أصول للدولة ومئات الشركات والأفراد، وفرض حظر على التجارة بالنفط وقيود على الاستثمار.

ومدّد "مجلس الاتحاد الأوروبي" مؤخراً ما وصفه بـ"الإجراءات التقييدية" المفروضة على الدولة السورية وكيانات وشخصيات مرتبطة بها لعام إضافي، أي حتى 1 يونيو (حزيران) 2022.

وفي كانون الأول 2019، وقّع الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب على قانون قيصر، والذي يزيد العقوبات الاقتصادية على سورية، عبر معاقبة أي شخص أو جهة تتعامل معها، أو توفر لها التمويل، أو تتعامل مع المصارف الحكومية بما فيها المركزي.

وأحدث تلك العقوبات كان في 22 كانون الأول 2020، حين أدرجت "وزارة الخزانة الأميركية" 18 فرداً وكياناً في قائمة العقوبات الاقتصادية على سورية، ضمن حزمة "قانون قيصر" أو "سيزر"، وكان بينهم "مصرف سورية المركزي".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND