نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة



الاقتصادي الإمارات – صحف:

يطلق "المجلس الأعلى للطاقة" يوم غد الثلاثاء، المرحلة الأولى لمشروع "مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية"، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للطاقة وبرعاية وحضور نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وذكرت صحيفة "البيان" أن مشروع "مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية" يعد أحد أضخم مشروعات الطاقة المتجددة في المنطقة، يتوقع أن تصل كلفته المالية بجميع مراحله إلى 12 مليار درهم، بطاقة إنتاجية تتجاوز 1000 ميغاواط من الكهرباء.

وقال رئيس "المجلس الأعلى للطاقة" الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، إنّ: "قطاع الكهرباء يشكل جزءاً هاماً من البيئة التحتية التي تساعد بدورها على تحقيق التنمية المستدامة لأي دولة".

وأضاف "من هذا المنطلق، أخذنا على عاتقنا تطوير السياسات وآليات العمل لضمان توافر واعتمادية إمدادات الطاقة للأجيال الحالية والمستقبلية من خلال اعتماد أفضل الممارسات والبرامج الفعالة لضمان إدارة فعالة مع الحفاظ على البيئة وضمان استدامة الموارد".

وأوضح الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم أن "مجمع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، يتصدر المبادرات الخاصة بمصادر الطاقة المتجددة وإدخالها إلى مزيج الطاقة في دبي، ونحن نعول كثيراً على هذا المجمع فيما يتعلق باستدامة الموارد في الإمارة".

من جهته أوضح نائب رئيس "المجلس الأعلى للطاقة" والعضو المنتدب المدير العام لـ"هيئة كهرباء ومياه دبي" سعيد محمد الطاير أن تكلفة تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع بلغت 124 مليون درهم، وتضمنت أعمال إنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة 13 ميجاواط، ومحطة تحويل كهرباء جهد 33 كيلو فولت وربطها بشبكة كهرباء الهيئة.

وتم إنشاء المحطة كمشروع شراكة وتقاسمت الجهات الأعضاء في المجلس الأعلى للطاقة بدبي "هيئة كهرباء ومياه دبي"، وشركة دبي للألمنيوم المحدودة "دوبال"، وشركة بترول الإمارات الوطنية المحدودة "إينوك"، و"هيئة دبي للتجهيزات" و"مؤسسة دبي للبترول"، و"لجنة دبي للطاقة النووية"، و"بلدية دبي"، الاستثمارات والملكية في هذا المشروع.

وقال الطاير إنّ: "موقع دولة الإمارات ودبي ضمن نطاق الحزام الشمسي على الأرض يعد بمستقبل مشرق لتطبيقات وتقنيات مصادر الطاقة المتجددة، التي تعتمد على الطاقة الشمسية في الإمارة، فكمية الإشعاع المتاحة والتي يمكن استخدامها في تطبيقات الخلايا الكهروضوئية تقارب 2105 كيلو واط ساعة/ متر مربع، وأن الجزء المباشر للإشعاع الذي يستخدم في تقنيات الطاقة الشمسية المركزة csp يقارب 2061 كيلو واط ساعة/ متر مربع".

ويضم مجمع الطاقة الشمسية تطبيقات لتقنية الألواح الكهروضوئية وتقنية الطاقة الشمسية المركزة، ويمكن تطبيق التقنيات المستقبلية الجديدة التي ستثبت جدواها خلال مراحل تنفيذ البرنامج، مع التأكيد على أن أنظمة الطاقة الشمسية لا تولد أي تلوث للهواء، وأن يكون تأثيرها السلبي محدودا على البيئة والصحة السلامة واستخدام تطبيقات الطاقة الشمسية لإنتاج الطاقة سيؤدي إلى خفض انبعاثات الكربون بالمقارنة مع استخدام الوقود الأحفوري.

يذكر أن نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، كان قد أطلق مشروع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية ضمن إستراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030، الرامية إلى تحقيق التنوع في مصادر الطاقة، والتي تهدف إلى إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية بنسبة 1% من الطاقة المتجددة في الإمارة من إجمالي احتياجات دبي من الطاقة بحلول عام 2020، و5% بحلول عام 2030.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND