حكومي

آخر مقالات حكومي

أكد الأسد العمل على تطوير القوانين مكافحة الفساد



الاقتصادي – سورية:

 

أكد الرئيس بشار الأسد، أن عنوان المرحلة القادمة يجب أن يكون زيادة الإنتاج، وسيكون دور الدولة فتح الأبواب بشكل أوسع للاستثمار في كل المجالات، كما سيتم التركيز على الاستثمارات في الطاقة البديلة، فحل مشكلة الكهرباء أولوية، حسبما ذكر.

وأضاف الرئيس خلال خطاب القسم، أن زيادة الإنتاج تعتبر أساس تحسن الاقتصاد والوضع المعيشي، وأكد العمل على تطوير الإجراءات الإدارية والقوانين لتخفيف العوائق ومكافحة الفساد والهدر، كما أن المرحلة القادمة هي للشفافية عبر أتمتة الخدمات وتقديمها إلكترونياً وإطلاق خدمة الدفع الإلكتروني.

وأوضح الرئيس أن عناوين المرحلة القادمة بدءاً من زيادة الإنتاج وانتهاء بمكافحة الفساد ليست وعوداً، بل هي مسار تسير به الدولة به مسبقاً، ولم تنتظر خطاب القسم حتى تبدأه.

 

 

وأشار الأسد إلى أن العائق الأكبر حالياً هو الأموال السورية المجمّدة في المصارف اللبنانية، والمقدّرة بعشرات المليارات، واعتبره رقماً كافياً لإحباط اقتصاد بحجم الاقتصاد السوري، سواءً من خلال تجميد الأموال وحرمان دورة الاقتصاد منها، أو من خلال تهريبها والضغط المستمر على الليرة السورية وتخفيض قيمتها الشرائية.

ولفت إلى أن الحصار لم يمنع من تأمين الحاجات الأساسية ومواد الإنتاج، لكنه سبب اختناقات وخلق صعوبات في الحصول عليها، لذا طوّرت الدولة أساليب لتخفيف آثار الحصار تدريجياً، ونجحت في ذلك إلى حد ما، وستستمر بالعمل دون أن تُعلن الأساليب المستخدمة لأن "الكل يعرف السبب".

ونوّه خلال حديثه، بأن "معركة الحفاظ على سعر الصرف أثبتت أن القدرات موجودة، ولكنها بحاجة لمن يراها ويعرف كيف يستخدمها ويوفر الشروط الصحيحة لكي يحقق النتائج".

وفي 26 أيار الماضي، جرت الانتخابات الرئاسية لـ2021، وفاز فيها الأسد على مرشحين اثنين بولاية رابعة مدتها سبع سنوات، واتخذ عبارة "الأمل بالعمل" شعاراً لحملته الانتخابية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND