أخبار الشركات

آخر مقالات أخبار الشركات

توقف العمل في المشروع منذ 2012



الاقتصادي – سورية:

 

أعلنت "شركة شام القابضة"، المملوكة من قبل رجل الأعمال رامي مخلوف، عن استئناف العمل في مشروع فندق الياسمين – دمشق، "تجسيداً لشعار الأمل بالعمل، وبمناسبة أداء القسم الدستوري"، حسبما ذكرته عبر صفحتها على "فيسبوك".

وفي تموز 2020، فرضت "محكمة البداية المدنية التجارية الأولى بدمشق" الحراسة القضائية على "شركة شام القابضة"، نتيجة دعوى رفعها أحد المساهمين في الشركة على مخلوف، يتهمه فيها بتهريب مبلغ مالي كان يُفترض أن يدخل في قيود الشركة ويستفيد منه المساهمون.

وأكد المدّعي حينها أن المبلغ المالي دخل في حساب مخلوف عبر شركة صورية تابعة له شخصياً، ومسجلة باسم اثنين من عمال البوفيه لديه، وتحمل اسم "أورنينا".

وتعود ملكية العقار (فندق ياسمين روتانا) إلى "شركة الفجر المساهمة المغفلة" التابعة بدورها إلى "شركة شام القابضة"، وكان من المتوقع أن يدخل الفندق في الخدمة بنهاية 2020، بحسب كلام سابق للشركة.

ويعد الفندق من "أضخم المشاريع الفندقية في دمشق"، بحسب كلام سابق لـ"وزارة السياحة"، وسيكون من سوية 5 نجوم، ومساحته 50,401 متر مربع، بطاقة استيعابية قدرها 338 غرفة وحوالي 660 سرير فندقي.

وتوقفت أعمال المشروع في 2012، "نتيجة تذرع العديد من الشركات الأجنبية بالأزمة"، ثم تعاقدت "شركة الفجر" مع شركات جديدة للتنفيذ والإشراف بأسرع وقت ممكن، استناداً لكلام "وزارة السياحة" في منتصف تموز 2019.

وبدأ العمل في المشروع عام 2009، على أوتستراد المزة، مقابل مقر رئاسة وكالة "أونروا"، وتعاقدت "شركة الفجر" مع "شركة أرابتك" الإماراتية لبناء الفندق بكلفة 3 مليارات ليرة سورية، على أن تنتهي أعماله بحلول تموز 2011.

وتلقى المشروع عند انطلاقه قروضاً بقيمة 77 مليون دولار من تكتل المصارف السورية، الذي ضم "بنك عودة" و"فرنسبك" و"بيمو السعودي الفرنسي" و"بيبلوس" و"بنك قطر".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND