تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

أكدت الهيئة السويدية سحب المنتجات الملوثة من الأسواق



الاقتصادي – سورية:

 

حذّرت "مصلحة الغذاء السويدية" المواطنين السويديين والمطاعم وتجار التجزئة من بيع وشراء بعض المنتجات الغذائية المستوردة من سورية، بسبب تلوثها ببكتيريا السالمونيلا السامة، بنسبة تفوق الحد الأقصى المسموح به.

وأضافت "مصلحة الغذاء السويدية" عبر موقعها الرسمي، أنه يتم حالياً سحب هذه المنتجات "الملوثة" من الأسواق، والتي تضم طحينة البرج (400 غ)، وحلاوة البرج فستق حلبي اكسترا (400 و800 غ)، وطحينة سيدي هشام.

وطالبت المصلحة المواطنين السويديين بإعادة الحلاوة والطحينة المذكورة إلى أماكن بيعها أو إتلافها حتى وإن لم يصب أحد بأذى عند تناولها، أو التوجه إلى مكتب حماية البيئة والصحة في حال الشعور بتعب عقب تناولها.

والسالمونيلا نوع من البكتيريا الممرضة التي تتواجد في أمعاء الحيوانات، وتفرز بعض المواد السامة التي تسبب حمى التيفوئيد والتهابات المعدة والأمعاء، وأحياناً تسمم الدم.

وفي أيار 2018، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتحذير أصدرته "الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية" حول وجود حالات تسمم بسبب منتجات معمل "البرج" السوري، حيث تحمل بكتيريا السالمونيلا، وأكدت سحبها من الأسواق.

ورداً على تحذيرات الهيئة السعودية، نفى المسؤول القانوني في المعمل محمد صبوح حينها تصدير منتجات ملوثة، وأكد أن المعمل لا يُصدّر منتجاته وإنما يتم إيصالها إلى السعودية عن طريق أحد الوكلاء بدمشق، وأرجع الخطأ إلى سوء التخزين.

ومعمل حلاوة وطحينة "البرج" أسسه صبحي الرفاعي وأبناؤه عام 1977، وبدأ نشاطه في البداية بدمشق، ثم اتسع لاحقاً ليشمل كافة المحافظات السورية ثم الدول المجاورة.

ومنذ تأسيسه اتخذ المعمل شعار "الحلاوة على أصولها"، وينتج الحلاوة بالفستق الحلبي والحلاوة بالشوكولا والحلاوة الإكسترا والحلاوة السائلة والمنكهة، كما يقدّم الطحينة بأحجام مختلفة للمنازل والمطاعم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND