حكومي

آخر مقالات حكومي

أكد الرئيس أن تنظيم الدعم لا يرتبط بإلغائه



الاقتصادي – سورية:

 

قال الرئيس بشار الأسد، إن "دعم المواطن جزء من السياسة السورية، ولا نفكر ولم نفكر على الإطلاق بتغييره، ولكن نفكر بتنظيمه وتغيير الاستراتيجيات والآليات، ويتعلق جوهر موضوع التنظيم بالدرجة الأولى بمن يستحق الدعم ومن لا يستحقه".

وأضاف الأسد خلال ترؤسه اجتماعاً للوزارة الجديدة، أن هناك جانب آخر من الفساد متعلق باستغلال البعض لدعم المواد الأساسية، وبالتالي فإن تنظيم الدعم لا يرتبط أبداً بإلغائه، مبيّناً أن معرفة من يستحق الدعم لا تتم دون أتمتة الخدمات والإجراءات التي بدأت المؤسسات المعنية بها، لكنها بحاجة تسريع.

وأوضح أن سياسة الدعم عمرها يفوق 5 أو 6 عقود، ودعم المواطن في المواد الأساسية لم يتغير، لكن الاستراتيجية والآليات تتغير حسب الظروف، منوهاً بوجود سياسات لدعم الفلاح، والمحاصيل الاستراتيجية، والحفاظ على القطاع العام وغيرها من السياسات.

ورأى الرئيس عدم وجود ضرورة لمراجعة سياسات الدعم أو تبديلها، لكن خطط العمل التي تنبثق عن هذه السياسات بحاجة إلى مراجعة، لوجود الكثير من القصور والثغرات فيها، حسب كلامه.

وحول الطاقة البديلة، أشار الأسد إلى وجود اعتقاد بأن الدولة تدفع الناس الآن لتبني الطاقة البديلة، نافياً ذلك بقوله "نحن لا ندفع أي شخص لكي يتبناها، ولكن اعتقد بأن الظروف التي نمر بها وخاصة بالنسبة لموضوع الكهرباء والمحروقات تدفع الناس باتجاه تبني الطاقة البديلة وهو شيء جيد".

وتابع كلامه، "لكن باعتبار أن الطاقة البديلة قطاع جديد بالنسبة لنا فهي لا تخضع لسياسة ولا لضوابط، واعتقد بأن التحدي العاجل الآن أن يكون لدينا سياسة وتنظيم للقطاع، منعاً لأي عملية استغلال تحصل للمواطنين من قبل الجشعين وأصحاب المصالح".

وأكد الرئيس مؤخراً أن عنوان المرحلة القادمة يجب أن يكون زيادة الإنتاج، وسيكون دور الدولة فتح الأبواب بشكل أوسع للاستثمار في كل المجالات، كما سيتم التركيز على الاستثمارات في الطاقة البديلة فحل مشكلة الكهرباء أولوية، حسبما ذكر.

وفي 10 آب الجاري، أصدر الرئيس المرسوم رقم 208 لـ2021، القاضي بتشكيل الوزارة السورية الجديدة، برئاسة حسين عرنوس، وطال التغيير 5 وزراء فقط هم التموين طلال البرازي، والإعلام عماد سارة، والعمل سلوى عبدالله، ووزيري الدولة محمد حداد وملول الحسين.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND