تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

أكد الوزير وجود كميات من الجوز والكاجو والتمر تكفي لعام كامل



الاقتصادي – سورية:

 

طلب وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم من المواطنين عدم شراء الجوز أو التمر بأسعار مرتفعة، مؤكداً أنها ستعود إلى أسعار نشرة الوزارة "بكل تأكيد" وخلال أيّام فقط.

وأضاف الوزير عبر صفحته على "فيسبوك"، أنه "يوجد في السوق كميات من الجوز والكاجو والتمر تكفي لعام كامل، ومنع الاستيراد هو لستّة أشهر، وبالتّالي لا يوجد أي مبرّر لرفع الأسعار سوى الاحتكار والطّمع الممنوع شرعاً وقانوناً".

وأكد أن بعض "اللصوص والمحتكرين أثاروا ضجة حول قرار منع استيراد بعض المواد ووصفوه بالعشوائي بهدف تحقيق ربح فاحش وغير ومشروع"، لافتاً إلى أنه تم جمع معلومات عنهم والتوجه إلى مستودعاتهم وإجبارهم على طرح المواد بتسعيرة الوزارة وبكميات كبيرة.

ورأى الوزير أن "المحتكرين" والمتسببين برفع أسعار الجوز والتمر لا يستطيعون ترك هذه المواد في مخازنهم لأنها ستصاب بالحشرات، مؤكداً أن الأسعار ستعود إلى نشرة الوزارة "شاؤوا أم أبوا".

وأصدرت "وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية" قبل أيام قراراً بإيقاف استيراد توليفة من المواد لمدة 6 أشهر، وكان ضمنها السيراميك والتمر والجوز واللوز والكاجو والزبيب، وبررت القرار بترشيد المستوردات وتوفير القطع الأجنبي للقمح والنفط والأدوية.

وبعدها، كشف عضو مجلس إدارة ورئيس القطاع الغذائي في "غرفة صناعة دمشق وريفها" طلال قلعه جي، عن رفع كتاب إلى "وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية" لاستثناء مادة الجوز والتمر من قرار منع الاستيراد.

وأوضح قلعه جي، أن سورية غير منتجة للتمر، إضافة إلى أن الكميات المنتجة محلياً من الجوز غير كافية، وخاصة مع قرب موسوم المكدوس، مبيّناً أنه قد يتم الاستيراد لمدة شهرين من أوكرانيا بينما ينتهي الموسم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND