منوعات

آخر مقالات منوعات

تراجعت أسهم بيندودو العام الجاري أكثر من أسهم شركتي علي بابا وتينسينت



الاقتصادي:

 

خسر مؤسس منصة "بيندودو" الصينية للتجارة الإلكترونية، كولين هوانج نحو 27 مليار دولار منذ مطلع العام الجاري وهي خسارة أكثر من أي شخص آخر في العالم.

وبحسب مؤشر "بلومبيرج" للمليارديرات فإن ثروة هوانج تراجعت بقوة بعد هبوط أسهم شركته، خاصةً مع اتخاذ الصين إجراءات صارمة ضد كبار شركات الإنترنت لديها.

وأوضح مؤشر "بلومبيرج" أن هذا التراجع يعتبر الأكبر بين 500 عضو في المؤشر، وأكبر حتى من مبلغ الـ16 مليار دولار، التي خسرها رئيس مجموعة "تشاينا ايفير جراند جروب"، هوي كا يان، صاحب المجموعة العقارية في ظل مجموعة كبيرة من الديون وصلت إلى 300 مليون دولار.

وأشارت "بلومبيرج" إلى أن تراجع ثروة هوانج يعتبر أوضح مثال على تدهور الأوضاع بالنسبة للملياديرات في الصين، خاصةً بعد دعوة الرئيس الصيني، شي جين بينغ، إلى رخاء مشترك لجميع الصينيين، وكبح جماح شركات القطاع الخاص في الصين.

وتراجعت أسهم شركة "بيندودو" خلال العام الجاري أكثر من أسهم شركتي "علي بابا" للتجارة الإلكترونية أو "تينسينت" المتخصصة بمجال الإنترنت والألعاب.

وارتفع عدد المستخدمين النشطين السنوي لمنصة "بيندودو" إلى 788 مليون مستخدم في ديسمبر (كانون الأول) 2020، متجاوزاً 779 مليون مستخدم في أسواق علي بابا عبر الإنترنت.

وبلغت القيمة السوقية لمنصة "بيندودو" ذروتها عند 178 مليار دولار، قبل أن تنخفض إلى نحو 125 مليار دولار خلال الفترة القليلة الماضية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND