نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

تعرض الخط إلى اعتداء أمس الجمعة



الاقتصادي – سورية:

 

أعلنت "وزارة النفط والثروة المعدنية" عبر صفحتها على "فيسبوك"، عن عودة الغاز إلى خط الغاز العربي بعد إتمام إصلاحه.

وكان خط الغاز العربي قد تعرض ليلة الجمعة الماضي إلى "اعتداء" بمنطقة حران العواميد بالقرب من منطقة الباركة، ما تسبب بحدوث انقطاع عام للشبكة الكهربائية.

وفي آب 2020، ووقع انفجار في خط الغاز العربي بين منطقة الضمير وعدرا بريف دمشق، والذي يعد الخط الرئيسي المغذي للمنطقة الجنوبية، ما أدى إلى انقطاع الكهرباء في سورية، وبلغت قيمة الخسائر حينها 800 مليون ليرة سورية.

وجاء انفجار خط الغاز المذكور في الوقت الذي يعاني منه المواطنون بدمشق وريفها من برامج التقنين الكهربائي، إضافة إلى الاتفاق على تمرير كميات من الغاز المصري إلى لبنان عبر الأراضي السورية والأردنية، من خلال خط الغاز العربي.

وأعلن الأمين العام لـ"المجلس الأعلى السوري اللبناني" نصري خوري، مؤخراً، موافقة سورية على طلب لبنان المتضمن تمرير الغاز المصري والكهرباء الأردنية إليه عبر الأراضي السورية.

وأوضح بعدها وزير الكهرباء غسان الزامل، أن 87 كيلو متر من خط الكهرباء الذي يربط بين الأردن وسورية متضررة بسبب الحرب، والكلفة التقديرية لإعادة تأهيلها تتجاوز 12 مليار ليرة سورية، وتحتاج بين 2 – 4 أشهر من لحظة بدء العمل الفعلي للصيانة.

وتحتاج "وزارة الكهرباء السورية" 21 مليون متر مكعب غاز يومياً، حتى تستطيع تأمين الكهرباء 24 ساعة خلال الشتاء، لكنها تحصل منها على 11 مليون متر مكعب يومياً فقط، بحسب كلام سابق لـ"المؤسسة العامة لنقل الكهرباء".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND