تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

أكد قسومة وجود تسهيلات تخص إعادة قطع التصدير



الاقتصادي – سورية:

 

كشف نائب رئيس لجنة التصدير في "اتحاد غرف التجارة السورية" فايز قسومة، عن تصريف قطع التصدير حالياً بـ3,410 ليرات سورية، وهو قابل للتغيير يومياً حسب سعر السوق، بحيث يحصل المصدّر على سعر السوق الموازي زائد 20 ل.س عند التصدير.

وأوضح قسومة لصحيفة "الوطن"، أنه لا توجد إحصائية دقيقة لعدد تعهدات إعادة قطع التصدير التي نظّمت حتى الآن، حيث يوجد تعهد بقيمة ألف دولار وآخر بـ100 ألف دولار، وستحصل اللجنة على عددها الدقيق من المصرف المركزي بنهاية الشهر الجاري.

وأكد وجود تسهيلات تخص إعادة قطع التصدير، حيث يُنظّم التعهد لدى المصرف خلال نصف ساعة تقريباً، وتحوّل الأموال عن طريق شركات الصرافة بعمولة لا تزيد على 1%، وبإمكان التاجر سحب المبلغ الذي يريده حتى لو كانت قيمته ملياراً.

وحول حركة التصدير، أشار قسومة إلى أن موسم الخضار حالياً في نهايته، ويتم انتظار بداية موسم إنتاج الخضار الشتوية خلال الشهر المقبل، لافتاً إلى أن تصدير التفاح بدأ ويومياً يتم إرسال 10 برادات عبر معبر جابر، منها 7 إلى مصر و3 لدول الخليج.

وأعاد المركزي مؤخراً العمل بقرار تعهّد إعادة قطع التصدير لكن بشروط جديدة، حيث ألزم المُصدّر بتوقيع تعهد لدى أحد المصارف المحلية ببيعه 50% من قيمة البضاعة المصدّرة (بالقطع الأجنبي)، وفقاً لنشرة السوق الموازية مضافاً إليها 10 أو 20 ليرة.

وفي قرار آخر، حدد المركزي شروطاً جديدة لعمليات تمويل المستوردات، وأكد أن مخالفتها يعرّض المستورد إلى الملاحقة بجريمة غسل الأموال، وبرر قراراته الجديدة بأنها تهدف إلى تنظيم الواقع التمويلي للمستوردات، وتوجيه التاجر إلى القنوات المرخصة.

والتقى حاكم "مصرف سورية المركزي" عصام هزيمة قبل أيام مع الصناعيين والتجار، لمناقشة قراراته الصادرة مؤخراً، وأكد استعداد المصرف لشراء كامل قطع التصدير من المصدّرين وبعلاوة تشجيعية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND