مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

لم تُقدّم المؤسسة أي ضمان لأي قرض حتى الآن



الاقتصادي – سورية:

 

كشف مدير "مؤسسة ضمان مخاطر القروض" مأمون كاتبة، عن تقديم طلب لضمان قروض المشاريع العلمية لكن لم يوافق عليه "مصرف سورية المركزي" بعد، كما يتم التجهيز لضمان قروض مشاريع الطاقات البديلة والمشاريع المتوسطة المعتمدة عليها.

وأضاف كاتبة لإذاعة "ميلودي"، أن المؤسسة جاهزة حالياً لضمان قروض المشاريع الحرفية والمهن الصغيرة والورش الصناعية، وتنسّق مع بعض الجهات المعنية بهذه المنتجات الثلاثة لمعرفة المشاريع وماهيتها والشروط.

وأكد كاتبة أن المؤسسة لم تُقدّم أي ضمان لأي قرض حتى الآن، مؤكداً جهوزيتها للعمل وتم إرسال كتب إلى "رئاسة مجلس الوزراء" كي يبدأ منح القروض قبل نهاية العام.

وأشار إلى أن دور المؤسسة هو تخفيف العبء عن المواطن الذي لا يملك الضمانات التي تطلبها المصارف للاقتراض من أجل إقامة مشاريع صغيرة أو متوسطة، أما المشاريع الكبيرة فمن المفترض أن تملك الضمانات اللازمة، حسب كلامه.

وتابع، أنه ليس من أولوية المؤسسة الآن ضمان القروض الشخصية أو قروض شراء العقارات مالم تكن لغاية مشروع إنتاجي، ولا تستطيع المؤسسة التعامل مع المشروع متناهي الصغر إذا لم يكن يملك أي معيار يرفعه إلى مشروع صغير، منوهاً بأن مصارف التمويل الأصغر تمنح القروض لهذه المشاريع بضمانة المشروع فقط.

وحول معايير تحديد المشروع إن كان متناهي الصغر أم صغير أم متوسط، أم كبير، ذكر كاتبة أنها تتمثل بعدد العمال أو حجم المبيعات أو الإيرادات أو موجودات المؤسسة، أما إذا كان المشروع في طور الإنشاء فيمكن الاعتماد على الجدوى الاقتصادية.

وتقبل المؤسسة ضمانات لا تقبلها المصارف عادة من طالب القرض، مثل عقار على الشيوع أو آلات أو أي شيء يخفف المخاطر ويضمن جدية المشروع، وتضمن حالياً القروض الممنوحة من 10 مصارف (4 حكومية و6 خاصة)، بحسب كلام كاتبة.

وذكر أن المؤسسة لا تضمن القرض بنسبة 100%، بل تحمل 30 إلى 40 من المخاطر، حتى إن المصرف لا يمنح العميل 100% من احتياجات القرض بل يتحمل جزءاً من المخاطر أيضاً، وبالتالي تتوزع المخاطر بين العميل والمصرف والمؤسسة.

ولفت إلى أن المؤسسة لا تأخذ عمولات على دراسة ملف طالب القرض بل تنتظر حتى يتم منحه الكفالة، وتحصل على عمولتها من المصرف وليس العميل، وبنسبة 1.5 – 2% من نسبة فائدة المصرف.

وانطلقت في نهاية حزيران 2020 "مؤسسة ضمان مخاطر القروض للمشاريع الصغيرة والمتوسطة"، برأسمال 5 مليارات ليرة سورية، ساهم فيه 6 مصارف عامة و11 مصرفاً خاصاً و3 مؤسسات تمويل صغير.

ويتمثل عمل مؤسسة ضمان مخاطر القروض بتوفير الضمانات اللازمة التي تتيح للمشروعات الصغيرة والمتوسطة الحصول على تمويل من المصارف، دون تحميلها أعباء إضافية، خاصة وأن المصارف تصنف تمويل تلك المشروعات ضمن دائرة المخاطر.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND