مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

حصة المشاريع الصغيرة والمتوسطة من تمويل المصارف 4%



الاقتصادي – سورية:

 

كشف مدير "هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة" إيهاب اسمندر، عن إجراء دراسة على 1,000 مشروع صغير ومتوسط، حيث طُلب من أصحابها تحديد قيمة القرض المطلوبة، وبعدها رُصدت الضمانات اللازمة للحصول على هذه القروض.

وأضاف اسمندر لصحيفة "الوطن"، الدراسة بيّنت أن 7% فقط ممن شملتهم العينة قادرون على تقديم الضمانات المطلوبة للحصول على قرض، سواء كانت عقارية أو أسهم أو سيارة أو ودائع أو ذهب.

وأكد مدير الهيئة أن حصة المشاريع الصغيرة والمتوسطة من إجمالي تمويل المصارف لا تتجاوز 4%، رغم العديد من المنتجات المصرفية الجديدة التي تم طرحها مؤخراً لتمويل هذه المشاريع.

وأشار إلى أن مشكلتي التمويل والتسويق من أبرز الصعوبات التي تعانيها المشاريع الصغيرة والمتوسطة، التي يتجاوز عددها 777 ألف مشروع، منها 460 ألف مشروع يعمل، و313 ألف مشروع متوقف.

وانطلقت في نهاية حزيران 2020 "مؤسسة ضمان مخاطر القروض للمشاريع الصغيرة والمتوسطة"، برأسمال 5 مليارات ليرة سورية، ساهم فيه 6 مصارف عامة و11 مصرفاً خاصاً و3 مؤسسات تمويل صغير.

ويتمثل عمل مؤسسة ضمان مخاطر القروض بتوفير الضمانات اللازمة التي تُتيح للمشروعات الصغيرة والمتوسطة الحصول على تمويل من المصارف، دون تحميلها أعباء إضافية، خاصة وأن المصارف تصنّف تمويل تلك المشروعات ضمن دائرة المخاطر.

ولم تُقدّم المؤسسة أي ضمان لأي قرض حتى الآن، رغم جهوزيتها للعمل وإرسالها كتب إلى "رئاسة مجلس الوزراء" كي يبدأ منح القروض قبل نهاية العام، بحسب كلام حديث لمديرها مأمون كاتبة.

وأطلق "المصرف التجاري" مؤخراً برنامجاً لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، متضمناً عدة منتجات مصرفية يصل سقفها إلى 400 مليون ل.س، وبفائدة 11% سنوياً، وتتكفل "هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة" بـ7% منها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND