تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

لم يتم تشميل المداجن بالمازوت الصناعي



الاقتصادي – سورية:

 

توقّع عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد، أن تشهد الأشهر القادمة ارتفاعات في سعر الفروج، بمعدل ألف ليرة سورية للكيلو شهرياً، في حال لم تؤمن مواد التدفئة اللازمة للمداجن.

وأضاف حداد لصحيفة "الوطن"، أن تربية الفروج تحتاج إلى حرارة كافية ومناسبة في فصل الشتاء، وإلا سيكون عرضة للأمراض وبالتالي نفوق أعداد كبيرة منه، أما البيض فلا تؤثر فيه درجات الحرارة المنخفضة.

ولفت إلى اعتماد المداجن على فحم الكوك الذي يُنتج من مصافي البترول، لكنه قليل التوفر حالياً ومرتفع الثمن، حيث يبلغ الكيلو منه 1,500 ليرة، مبيّناً أن المداجن لم يتم تشميلها بالمازوت الصناعي الذي تحدّد سعر الليتر منه مؤخراً بـ1,700 ليرة.

وأوضح أن قطاع الدواجن يحصل على المازوت بسعر 550 ليرة لليتر، ولكن بكميات قليلة غير كافية، ولا تصل إلى الجميع ما يضطر صاحب المدجنة إلى شرائها بسعر 4 آلاف ليرة لليتر الواحد، ما ينعكس سلباً على سعر الفروج، حسب كلام حداد.

وحول إمكانية استيراد الفروج والبيض، أكد حداد أن "هذا الأمر غير وارد نهائياً، لأن دول الجوار أسعارها مرتفعة أيضاً، نتيجة ارتفاع أسعار الأعلاف على الجميع".

ويصل سعر صحن البيض بدمشق حالياً إلى 11,500 ليرة، وكيلو الفروج الحي بـ7,800 ليرة، والشرحات من دون عظم 12,000 ليرة، والدبوس بـ7,500 ليرة، والوردة بـ8,400 ليرة، وسودة الدجاج 11 ألف ليرة.

وقبل أيام، حذّر مربو الدواجن من استيراد الفروج لتخفيض سعره على المستهلك، مؤكدين أن هذه الخطوة في حال اتخاذها ستكون "ضربة لقطاع الدواجن في البلد، وستُغلق مداجنهم ويحرمون من رزقهم الوحيد".

وتوقّع الطبيب البيطري والاستشاري في صحة اللحوم مروان عزي، مؤخراً، بدء انهيار قطاع الدواجن بعد الارتفاع "الكبير" في أسعار الأعلاف والمحروقات، وأوضح أن تصدير الدواجن لإنقاذ القطاع أمر غير ممكن، نظراً لاتفاع تكاليف الإنتاج مقارنة بدول الجوار.

ورُفع مؤخراً سعر ليتر المازوت المدعوم من 180 إلى 500 ل.س، تلاه رفع سعر المواد العلفية المستوردة ليصبح طن الذرة بمليون و50 ألف ل.س بدل 910 آلاف ل.س، وطن العلف الجاهز للبقر الحلوب بـ950 ألف بدل 600 ألف ل.س.

ويشتكي مربو الدواجن من معوقات عدة، أبرزها ارتفاع أسعار الأعلاف والأدوية البيطرية وأجور النقل وأسعار أطباق الكرتون، مؤكدين أن الدعم الذي تقدمة مؤسسة الأعلاف كل شهرين لا يكفي لإطعام الدواجن يوماً واحداً.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND