منوعات

آخر مقالات منوعات

يعد كلابتون من المعارضين للقاحات كورونا وإجراءات الإغلاق العام



الاقتصادي:

 

بيع جيتار كان يملكه الفنان والمغني البريطاني إريك كلابتون مقابل 625 ألف دولار، خلال مزاد أقيم يومي الجمعة والسبت على قطع تخصّ عدداً من أبرز نجوم موسيقى الروك وبلغت إيراداته نحو 5 ملايين دولار.

وبحسب دار مزادات "جوليانز" العالمية فإن بيع الجيتار على الرغم من سعره المرتفع، جاء أدنى بكثير من المبلغ القياسي الذي حققه جيتار مغني فرقة "نيرفانا" كورت كوباين استخدمه الأخير خلال حفلة "إم تي في انبلاغد" الشهيرة عام 1993 مقابل 6 ملايين دولار في مزاد لنفس الدار العام الماضي.

وشمل المزاد أيضاً، بيع آلالات أخرى، مثل جيتار من نوع "جيبسون إكسبلورر" استخدمه العازف ذي إيدج مع فرقة "يو تو" عام 1976 وبيع 437.5 ألف دولار، بالإضافة إلى جيتار آخر من نوع "فندر ستراتوكاستر" استخدمه الموسيقي في فرقة "بينك فلويد" ديفيد جيلمور وبيع مقابل 200 ألف دولار.

وسجّل المزاد بيع نحو ألف قطعة مختلفة استخدمها مشاهير كثر بينهم فرق "بيتلز" و"غانز ان روزس" و"نيرفانا" ومغنيين مثل مايكل جاكسون وإيمي واينهاوس وويتني هيوستن وليدي جاجا وإلفيس بريسلي.

ويعد أسطورة الروك والبلوز البريطانية إريك كلابتون أحد المعارضين والمناهضين منذ بداية أزمة انتشار كورونا للتلقيح ورفضه إجراءات تدابير الإغلاق العام.

ويعتبر إريك كلابتون عازف جيتار ومغني وكاتب أغاني بريطاني، وهو مشهور بموسيقى البلوز والروك، وحائز على رتبة الإمبراطورية البريطانية، وهو الشخص الوحيد الذي تم تكريمه في قاعة مشاهير "الروك آند رول" 3 مرات كمؤدٍ منفرد وكعضو في فرق الروك في "ياردبيردز" و"كريم".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND