تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

ستنطلق المنصة مطلع 2022



الاقتصادي – سورية:

 

كشف عضو مجلس إدارة "غرفة صناعة دمشق وريفها" ورئيس القطاع النسيجي نور الدين سمحا، عن الاستعداد لإطلاق منصة إلكترونية بهدف التعريف بالمنتج المحلي وتسويقه، تحت مسمى "التصنيع السوري".

وأضاف سمحا في تصريح صحفي، أن الهدف من إطلاق منصة "التصنيع السوري" هو مساعدة الصناعيين السوريين على تصدير منتجاتهم خارج سورية، حيث بإمكانهم عرض منتجاتهم ونشر معلوماتهم ووسائل الاتصال بهم عبر المنصة.

وتمنى سمحا على الصناعيين المشاركة والانضمام إلى المنصة التي تقدمها الغرفة كخدمة مجانية لهم، مبيّناً أنها ستنطلق مطلع 2022، في موعد يحدد لاحقاً.

وفي 2020، كشفت الغرفة عن مساعيها لإطلاق موقع إلكتروني، لتسويق المنتجات المحلية وإيصال الصورة المناسبة عنها خارجياً وداخلياً، وربط الصناعيين بالزبون النهائي مباشرة، وذلك بالتعاون مع الشركة المبرمجة لتطبيق "Bee Order"، على أن تكون البداية بتسويق الألبسة.

"وتوجد صعوبات كثيرة جداً تواجه قطاع الألبسة، أهمها عدم توافر الطاقة وقلة العمالة، وارتفاع أجور الشحن، وارتفاع أسعار المواد الأولية لاسيما الأقمشة" بحسب كلام سابق لسمحا، مؤكداً أن الألبسة أصبحت من الكماليات حالياً لدى المواطن.

ويشتكي المواطنون من ارتفاع أسعار الألبسة واضطرارهم إلى الشراء من الأسواق الشعبية والبالة، فيما يشتكي الصناعيون ومحال الألبسة من انخفاض الطلب وكساد البضاعة لديهم رغم مواسم الأعياد والتنزيلات.

وتحسنت الصادرات السورية من الألبسة خلال 2020 بنسبة 52% عن العام الذي سبقه 2019، فيما تحسنت صادرات الأقمشة بنسبة 267% العام الماضي، بحسب كلام سابق لوزير الاقتصاد سامر الخليل.

وقبل أيام، طلبت "غرفة صناعة دمشق وريفها" من الصناعيين موافاتها بمنشآتهم المتضررة جزئياً أو كلياً أو المتعثرة، التي يرغبون بإعادة تشغيلها واستثمارها، حتى تُعرض على المستثمرين الإيرانيين ضمن فعاليات "الملتقى الاستثماري السوري الإيراني".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND