حكومي

آخر مقالات حكومي

شمل القرار من يملك 5,000 طير وما دون



الاقتصادي – سورية:

 

قررت "المؤسسة العامة للأعلاف" رفع المقنن العلفي لصغار مربي الدواجن (ممّن يملكون 5,000 طير وما دون)، من 1,300 إلى 1,600 غرام للطير الواحد خلال الدورة العلفية الحالية، وذلك بنسبة تقارب 23%.

وأوضح وزير الزراعة محمد حسان قطنا، أن رفع المقنن العلفي يساعد صغار المربين على العودة إلى تربية الدواجن، بعدما ابتعدوا عنها نتيجة ارتفاع أسعار الأعلاف والصيصان وتكاليف الإنتاج وضعف القوة الشرائية لدى المواطن.

وأضاف قطنا لصحيفة "الوطن"، أن سعر المقنن العلفي يقل بنسبة 30% عن أسعار السوق، ورأى أن هذا الفارق يعد فرصة لعودة صغار المربين إلى تربية الدواجن، والتوسع في التربية لتشمل أكبر مساحة ممكنة، حسب كلامه.

وقبل أيام، أعلن مدير "المؤسسة العامة للأعلاف" عبد الكريم شباط، إضافة 100 غرام من مادة النخالة إلى مخصصات قطاع الدواجن من المواد العلفية، لتصبح حصة كل طير 1,300 غرام من المواد العلفية بدل 1,200 غرام.

وفتحت "المؤسسة العامة للأعلاف" مؤخراً دورة علفية جديدة لمربي الثروة الحيوانية، بدأت من 31 تشرين الأول 2021 ولغاية 30 كانون الأول 2021، وخُصّص لكل رأس بقر 100 كيلو غرام جاهز حلوب و20 كغ نخالة (خلال الدورة كاملة).

وخصصت المؤسسة لمربي الدواجن في الدورة العلفية الجديدة مقنناً علفياً قدره 1,000 غرام ذرة صفراء و200 غرام كسبة فول صويا للطير الواحد، (بمعدل 1.2 كيلوغرام علف خلال شهرين)، و"هذا لا يكفي لإطعام الطير يوماً واحداً" بحسب شكاوى المربين.

وبعدها، قال عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد، إن "المؤسسة العامة للأعلاف تحوّلت حالياً إلى تاجر، باعتبارها تبيع المقنن العلفي بأسعار متقاربة مع أسعار التجار".

ويشتكي مربو الثروة الحيوانية من ارتفاع أسعار الأعلاف المستوردة وتحكّم التجار بأسعارها، وقلة المقننات العلفية المدعومة الموزعة، الأمر الذي ينعكس سلباً على أسعار مختلف المنتجات الحيوانية من اللحوم البيضاء والحمراء والحليب واللبن والجبن.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND